البحث

تعرف على الشهور القبطية.. معانيها وأمثالها

منذ 3 سنه
June 15, 2016, 5:59 pm
تعرف على الشهور القبطية.. معانيها وأمثالها

13 شهرًا مرتبطين بـ"الآلهة الفرعونية" ويساعدون الفلاح في الزراعة والتأقلم مع الجو كتب - نعيم يوسف على الرغم من تراجع استخدامه في مصر، وتصميمه في الأساس ليتناسب مع الحياة المصرية، والفيضان والزراعة، إلا أن التقويم القبطي -الذي لم يأخذ حقه- شمل أيضًا كل وادي النيل، ومازالت بعض الدول الإفريقية مثل "إثيوبيا وجزء من إريتريا وجيبوتي"، تستخدمه حتى الآن، وإن لم يكن بصورة رسمية، كما أنه مازال يُستخدم في الكنيسة القبطية الأرثوذكسية حتى الآن، في تحديد كل أعيادها وطقوسها. 13 شهرًا منذ آلاف السنين السنة القبطية تتكون من 13 شهرًا، يتألف 12 منها من 30 يومًا، والشهر الأخير يتكون من خمسة إلى ستة أيام، وهو شهر "النسء"، وتعود أسماء تلك الشهور في الأغلب العم إلى أسماء آلهة وأعياد دينية فرعونية منذ آلاف السنين، وتم تحويرها على مدار قرون حتى استقرت على هذه الأسماء القبطية. رغم تواري التقويم القبطي إلا أن الفلاح المصرى الذى احتضن هذا التقويم، وظل يتوارث العمل به في زراعته منذ عرف هذا التقويم في عام 4241 قبل الميلاد، ويصفه الموقع الرسمي لدير السريان، بأنه "دائرة معارف شعبية زراعية فلكية متميزة انطبعت في تراثنا المصري الأصيل"، حيث أنه مرتبط بشدة بتراث الأمثال الشعبية فى مصر ولا يخلو شهر من شهورها من مثل أو أكثر . أول الشهور الشهر الأول، هو شهر "توت"، واسمه مشتق من "الإله تحوت إله العلم والمعرفة"، وويبدأ في 11 سبتمبر من التقويم الميلادي، ومن أشهر أمثاله: "في توت أروى ولا تفوت"، أي الفلاح الذي لا يستطيع أن يروي أرضه في هذا الشهر لا يستفيد من زراعتها، و"توت يقول للحر موت" نسبة إلى انكسار نسبة الحرارة في هذا الشهر، و"توت حاوي توت" أي أن الحاوي يتكلم بالعلم والمعرفة بلسان الإله توت. الشهر الـ2 الشهر الثاني هو "بابه"، ومشتق من "هابى أو حابي" إله النيل، ومن أشهر أمثاله: "بابة خش واقفل الدرابة" أي الطاقة النافذة الضيقة في البيوت الريفية اتقاء للبرد في هذا الشهر، و"إن صح زرع بابة يغلب النهابة، وإن خاب زرع بابة ما يجيبش ولا لبابة" أي أن كثرة المحصول في بابة مربحة مهما انتهب منها. الشهر الـ3 الشهر الثالث هو "هاتور"، واسمه مشتق من "أثور"، إله الحب والجمال، ومن أشهر أمثاله: "هاتور أبو الدهب منثور"، ويقصد بالدهب القمح، و"إن فاتك زرع هاتور اصبر لما السنة تدور"، بمعنى إنه إذا مر عليك هذا المحصول دون نتجية، فيجب عليك الانتظار للعام المقبل. الشهر الـ4 الشهر الرابع، هو شهر "كيهك"، وهو مشتق من اسم "كاهاكا"، إله الخير والمرموز له بـ"عجل أبيس المقدس"، ومن أشهر أمثاله: "كياك صباحك مساك، تقوم من فطورك تحضر عشاك"، في إشارة إلى قصر النهار في هذا الشهر وطول الليل، و"البهايم اللي متشبعش في كياك ادعي عليها بالهلاك". الشهر الـ5 الشهر الخامس، هو شهر "طوبة"، وهو مخصص للإله "أمو"، إله الطبيعة، ومن أشهر أمثاله: "طوبة تخلى العجوزة كركوبة، من كثرة البرد والرطوبة"، في إشارة إلى البرد الشديد الذي يجعل من الفتاة الصغيرة، عجوز "كركوبة"، وأيضًا: "طوبه تزيد الشمس طوبة"، في إشارة إلى أن النهار يبدأ في الزيادة بدءَا من هذا الشهر. الشهر الـ6 الشهر السادس، هو شهر أمشير، ومشتق من اسم إله الزوابع والعواصف، ومن أشهر أمثاله: "أمشير أبو الزعابير الكتير أبو الطبل الكبير"، و"أمشير أبو الزعابير الكتير ياخد العجوزة ويطير"، و"أمشير يقول لبرمهات عشرة منى خد وعشرة منك هات نطير العجوز بين السفكات". الشهر الـ7 الشهر السابع هو شهر برمهات، ومأخوذ من "مونت"، إله الحرب والنيران، ومن أشهر أمثاله: "برمهات روح الغيط وهات قمحات وعدسات وبصلات"، إشارة إلى الخير القادم من الحقل والزراعة. الشهر الـ8 ثامن الشهور القبطية هو "برمودة"، وهو مشتق من اسم الإله "رنو"، إله الرياح والموت، ومن أشهر أمثاله: "برمودة دق العامودة"، أي دق سنابل القمح بعد نضجها، و"برمودة وردة برمودة بالعودة"، وذلك لأنه شهر الحصاد. الشهر الـ9 أما شهر "بشنس" -الشهر التاسع- فهو مخصص للإله "خنوسو"، إله القمر، ومن أشهر أمثاله: "بشنس يكنس الغيط كنس"، لأنه لم يبقى في الغيط شيء، و"فى بشنس خلى بالك من الشمس"، وذلك في إشارة للحر الشديد في هذا الشهر. الشهر الـ10 عاشر الشهور القبطية هو "بؤونة"، وهو مشتق من اسم "باذني" إله المعادن، ومن أشهر أمثاله: "بؤونه نقل وتخزين المونة"، أي المؤنة للاحتفاظ بها بقية العام، خشية الفيضان الجارف أو انقطاع الفيض، و"بؤونة تكتر فيه الحرارة الملعونة"، في إشارة للحر الشديد، و"شهر بؤونة يفلق الحجر". الشهر الـ11 الشهر الحادي عشر هو شهر "أبيب" وهو مشتق من اسم "أبيب" إله الفرح، ومن أشهر أمثاله المرتبطة بالزراعة: "أبيب فيه العنب يطيب"، و"أبيب طباخ العنب والزبيب"، و"إن كلت ملوخية في أبيب هات لبطنك طبيب"، و"أبيب مية النيل فيه تريب" نسبة إلى الفيضان. الشهر الـ12 الشهر الثاني عشر، هو شهر "مسرى"، ومشتق من "مس رع"، إله الشمس، ومن أشهر أمثاله: "عنب مسرى إن فاتك متلقاش ولا كسرة"، أي الحث على الإسراع في زراعة الذرة، و"مسرة تجرى فيه كل ترعة عسرة" حيث تزداد مياه الفيضان فتغمر كل مصر. الشهر الـ13 الشهر الثالث عشر والأخير هو شهر "نسيء"، ويعني "التأخير"، ويتراوح ما بين خمسة أو ستة أيام.

 
هذا الخبر منقول من : الأقباط متحدون















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.