موقع صوت المسيحي الحر

العودة الى الرئيسية

بعد ايمانة بالمسيح ماذا فعل في المكان الذي ذبحت فيه داعش الشهداء المصريين الـ21

منذ 1 سنه July 10, 2016, 6:29 am



مواضيع عامه

 

بعد أن كان مسلماً ، شهيد شاب من ليبيا ولد وتربى على دراسة الدين ودرس في المدارس الدينية لمدة 14 سنة، ولكنه لم يجد الأجوبة على البعض من أسئلته وبعض مخاوفه.

عاش صراعاً داخليا دام 4 سنوات يحاول خلالها فهم حياته حتى وصل الى مرحلة أصابه فيها اليأس واعتبر فيها ان الدين غير موجود، وبات ملحداً.

وذات يوم، اتفق ان كان شهيد يشاهد برنامجا تلفزيونيا، وتوقف على قناة دينية مسيحية فأثارت فضوله وبدأ بالتواصل مع المسؤولين فيها ومن خلالها بدأ يواصل مع مسيحيين في لبنان والأردن. طلب منهم أن يساعدوه على التعرف على المسيحية.

وبعد أشهر من الدراسات المكثفة للكتاب المقدس قال شهيد أنه “قبلالمسيح، و نال سر المعمودية”.

ولكن قصة شهيد لم تتوقف عند المعمودية، فقد أصبح بنفسه يتحدث عن الإنجيل؛ قال: “لم استطع أن أبقي فمي مغلقاً. كان علي أن أتبادل يسوع مع الآخرين”.

شهيد بدأ يجذب الكثيرين الى الإيمان المسيحي، وفي آخر خبر تداولته وسائل التواصل الاجتماعي، أنه عمّد بعض الأشخاص على الشاطىء الذي أعدمت عليه داعش الأقباط الـ 21.


موضوعات مثبته
كن أول من يعلق علي الخبر
كتب بواسطة
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.