موقع صوت المسيحي الحر

العودة الى الرئيسية

اعتنق المسيحية هو وزوجته فقتلو زوجته بطريقة بشعه

منذ 9 شهر November 30, 2016, 11:37 pm


سلطان شاب أردني ولد و عاش كأي مسلم بعائلة محافظة و متدينة و لكنه تحول في شبابه ليحضر دروس اسلاميين متشددين و تحول لمسلم منغلق أصولي حتى أنه خسر تعليمه من كثرة التزامه بدروس الدين ممّـا أثار سخط والده و حنقه عليه توجه للعراق أثناء الحرب الأخيرة ، راجياً أن يستشهد في سبيل الله و لكن يد الله أطالت في عمره ، و بعد عودته للأردن استمع بالصدفة لمقارنة بين الفكر الإسلامي و المسيحي فيما يتعلق بالمحبة و النظر للآخر ، فتعلق و أعجب بهذا الفكر ثم تعمق من خلال الأنترنت في الإيمان المسيحي ليجده هو الإيمان الأصح و المنطقي و الحقيقي ، الذي يعلي المحبة و الإخاء و السلام ، فقرر التحول للمسيحية ، عائلته أبدت عقلية منفتحة ( رغم أنه متزوج ) ، حيث سكن معهم و كانوا يعاملونه بمبدأ لك دينك و لي ديني ، و لم يكن هنالك مشاكل ، بينما أهل زوجته قرروا أخذ زوجته منه و ابنتيه ، لكن زوجته تمسكت به و أرادت الذهاب معه - لكن والدها المجرم الذي جردته ديانته و عقيدته من عاطفة الأبوة و الإنسانية قام بجريمة نكراء ، حيث طعنها غدراً في الشارع و ألقى على رأسها حجراً ضخماً مما أدى لوفاتها تابعوا هذه الحلقة المحزنة و ما أحزنني أكثر هو البعض الذي كان يهلل و يمدح القاتل الذي ذبح ابنته و يقول - ماتت مسلمة ، ماتت طاهرة هل هذا منطق أو عقل أو رحمة هل كل أب يقتل ابنته و من حوله من أجل أن يموتوا مسلمين ؟؟

 

 

 

 

 

يقتل شخص إبنتة خوفا ان تكون مسيحية للأن زوجها تنصر وإعتنق المسيحية هذا الدين الذي لعنة الرب ولعن تابعية ووصفه بالكذاب واتباعه مع الشيطان يقتلون إنسانة بريئو لمجرد الشك فيها

 

 

 

 

أًصدق الأن ربي وإلهي ومخلصي في الأية التي تقول: من أحب أبواه أكثر مني فلا يستحقني. نشكرك ياالله

 

الشهيده رنا زوجتةالمتنصر سلطان التي إعتنقت المسيحية قبل وفاتها بيوم واحد تم تعميدك بمعمودية الدم يا حبيبتة

 

المســـــ الله ـــــيح

كن أول من يعلق علي الخبر
كتب بواسطة MenaKamal
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.