موقع صوت المسيحي الحر

العودة الى الرئيسية

أسقف مايدوغوري شاهدت رؤيا واضحة ليسوع …علامة جديدة لانتصار المسيحية في العالم

منذ 9 شهر December 20, 2016, 10:22 pm


ما هو أقوى سلاح مستخدم ضد بوكو حرام؟ هل هو قنبلة ذكية أم طائرة بدون طيار؟ لا. يبدو أن المسبحة هي السلاح الأكثر إثارة للخوف المستخدم ضد بوكو حرام.
تعتبر الصلاة أحد أقوى الأسلحة التي يستعملها البشر والمعروف أن المسبحة تُليت قبل معركة ليبانت.
 
قوة المسبحة معروفة لدى الكاثوليك، والآن، قد تكون بوكو حرام الطرف التالي الذي يتراجع عن اضطهاد المسيحيين بفضل قوة المسبحة.
يعود الفضل في نشر هذا السلاح إلى أسقف مايدوغوري، أوليفر داشيه دويمي، الذي تعتبر أبرشيته الأكثر تضرراً من بوكو حرام في نيجيريا. فيما كان الإرهابيون يتقدمون نحو رعيته، قال الأسقف أنه شاهد رؤيا أعطاه فيها يسوع المسيح سيفاً تحوّل إلى مسبحة في يديه. كانت الرؤيا واضحة. يسوع كان يطلب من الناس الدفاع عن أنفسهم بواسطة الصلاة.
 
منذ سنة 2014، نشر الأسقف دويمي تكريم الوردية، وها هي بوكو حرام تتراجع على كل الجبهات. فقد أعلنتها الحكومة النيجيرية مهزومة عملياً. ولم تعد المنظمة قادرة على شنّ اعتداءات منتظمة، بل باتت تنفذ أعمالاً إرهابية عشوائية. وتشكل الخشية من هذه الأعمال علامة على أن المنظمة تموت.
في الحقيقة، سبق أن عاد مئات آلاف المهجّرين إلى بيوتهم وهم يسعون إلى إعادة بناء حياتهم.
 
يقول الأسقف دويمي أن بوكو حرام على وشك أن “تتلاشى”. والسبب وراء ذلك ليس طائرات بلا طيار أو دبابات، بل المسبحة.
يريد الأسقف أن يعرف الكل أن سيدتنا حاضرة من أجلنا. ولديه قناعة بأن “المسبحة ستعطينا في النهاية أن ننتصر على هذا الشر. بوكو حرام شريرة، وداعش شرير. وطالما أننا نذهب إلى مكان ما مع أمنا، بخاصة من خلال تلاوة المسبحة، أوضح شكل من أشكال العبادة المريمية، سننتصر”.

نقلا عن أليتيا

كن أول من يعلق علي الخبر
كتب بواسطة Wessam
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.