موقع صوت المسيحي الحر

العودة الى الرئيسية

السادات من قرية طوخ دلكا/ جارى تفريغ كاميرات منزل المجنى عليهما والدلائل تشير لشبهة جنائية وليست طائفية

منذ 8 شهر January 6, 2017, 8:16 pm



حوار: مريم راجى                               خاص لموقع صوت المسيحى الحر

النائب محمد أنور السادات عضو مجلس النواب عن مركز تلا فى المنوفية يصّرح:

كل الدلائل تشير لشبهة جنائية وليست طائفية فى جريمة قتل قبطيين فى قرية طلخا دلكا المجاورة لقريتى.

منزل الضحيتين تعرض لمحاولة سرقة منذ حوالى أسبوع، وبناء عليه قام المجنى عليهما بتركيب كاميرات مراقبة، جارى تفريغها لكشف مُلابسات جريمة قتلهما اليوم.

الضحيتان يقيما فى مدينة تلا ولا يذهبا لمنزلهما فى القرية إلا فى المناسبات. وأغلب الدلائل تشير لمحاولة مجهولين عددهم 2 أو 3 اقتحما المنزل ظناً منهم أنه لا يوجد به سكان بهدف السرقة. وفوجئوا بوجود المجنى عليه وزوجته، فقاموا بضربهما على رأسيهما وطعنهما بآله حادة. وما تردد عن ذبحهما غير صحيح فلا يوجد اى أثر لعملية ذبح.

الأجهزة الأمنية تكثّف جهودها لكشف مُلابسات الحادث والتواجد الأمنى فى القرية مثل باقى القرى لتأمين احتفالات الميلاد، والحزن يخيم على سكان القرية والقرى المجاورة بسبب الحادث البشع.

المزيد فى حوار خاص لموقع صوت المسيحى الحر مع النائب محمد أنور السادات عضو مجلس النواب ورئيس حزب الإصلاح والتنمية.


كن أول من يعلق علي الخبر
كتب بواسطة mariamragy
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.