موقع صوت المسيحي الحر

العودة الى الرئيسية

محبة الاخوةالقدِّيس أغسطينوس

منذ 7 شهر January 10, 2017, 6:01 pm


خاص 

محبة الاخوة
القدِّيس أغسطينوس
"المحبة هي تكميل الناموس" (رو 13: 10).
 لا يظن أحد لا يحب أخاه أنه ابن الله. وعندما نتطلع على خطايانا، لنتذكر أن المحبة تستر كثرة من الخطايا.
 المحبة الكاملة هي أن يود الإنسان أن يقدم حياته من أجل كل البشر. لكن هل يبلغ الحب كل هذا العلو دفعة واحدة؟ لا، فإنه إذ يولد ويحتاج أن ينتعش، وإذ ينتعش يتقوى، وإذ يتقوى يصير كاملاً.
بدون حب ليس شيء لديك ذو قيمة. أما أن كان لك حب فلا ينقصك شيء.
الإنسان الذي يحب أخاه يتمم الناموس.
لا تظن أنك تنال غفرانًا ما لم تغفر من كل القلب.
بالحب وحده يتميز أولاد الله عن أولاد إبليس.
 يمكن للإنسان أن يعتمد ويولد مرة أخرى، ولكن لينظر إلى قلبه ويرى إن كان يحب أخاه، عندئذ يقول بحق: "أنا ابن لله". وإلاَّ فمع نواله سمة السرّ، يكون ليس بأفضل من هارب من الجيش ومتشرد.
عملان للرحمة يجعلان الإنسان حرًا: اغفر يُغفر لك، أعطِ فتنال.
 ماذا يشحذ منك الفقير؟ خبزًا. ماذا تشحذ من الله؟ المسيح القائل: "أنا هو الخبز الحيّ النازل من السماء".
 إن أردت أن تطير صلواتك مرتفعة إلى الله، هب لها جناحين: الصوم والصدقة.
 إن كنت حزينًا وأنت تعطي، فأنت تفقد كلاً من الخبز والاستحقاق، لأن الله يحب المعطي المسرور.
V V V
هب لي يا محب البشر أن أقتنيك، فأقتني الحب لكل البشر.
بالحب أعبر إلى أحضانك،
 وأستقر في سماواتك!


كن أول من يعلق علي الخبر
كتب بواسطة Mora
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.