البحث

تابعنا على

العودة الى الرئيسية

قبطى من العريش/ الإرهابيين بياخدونا بالترتيب وهاجموا منزلى ولو وجدنى كنت زمانى ميت زى حمايا سعد وابنه مدحت

منذ 2 سنه
February 26, 2017, 12:33 am
قبطى من العريش/ الإرهابيين بياخدونا بالترتيب وهاجموا منزلى ولو وجدنى كنت زمانى ميت زى حمايا سعد وابنه مدحت

كتبت: مريم راجى                  خاص لموقع صوت المسيحى الحر

قال سامح منصور أحد أقباط العريش الفارين من جحيم داعش: "الإرهابيين هاجموا منزلى ثانى يوم مقتل حمايا عمى سعد وابنه مدحت شقيق زوجتى. وكنت وقتها مشغول مع حماتى وزوجتى فى استخراج تصاريح دفن الشهيدين. فلم يجدونى فى المنزل ووجدوا الشهيد كامل رءوف الذى حاول الهروب منهم لكنهم أطلقوا النار عليه وقتلوه.

وأضاف سامح قائلاً: "بياخدونا بالترتيب. سرقوا هاتف الشهيد مدحت وكانت آخر مكالمة له معى قبل استشهاده بساعة. وهناك من يدّلهم على المسيحيين ومنازلنا فى المناطق التى نعيش فيها" وأضاف "مكناش بنام وكنا بنتمنى الموت كل دقيقة بنموت كل يوم 100 مرة من الرعب اللى كنا عايشين فيه لو وجدونى فى البيت يومها كنت زمانى ميت"

وقال لقبى فى المنطقة التى أعيش فيها سامح المسيحى. ولدى ابنة سنها 6 سنوات خفت عليها وقررنا نترك العريش وتوجهنا للاسماعيلية.

فيما قالت زوجته عبير سعد حكيم: "تناقشت مع زوجى عدة مرات فى الرحيل من العريش لكنه كان رافض. وكلنا كنا رافضين نترك البلد اللى عشنا فيها كل سنين حياتنا، لكن بعد حادث ابى وأخى لم يعد أمامنا إلا الرحيل. ولما انتقلنا للاسماعيلية الكنيسة وحدها تولت تسكينا فى فندق. ولن نستطيع الاستمرار هكذا. ونرفض العودة للعريش مرة أخرى، لأن الوضع هناك من سئ لأسوأ. ونعيش فى معاناة منذ  4 سنوات ولن نحتمل المزيد.











شارك بتعليقك
فيسبوك ()
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.