موقع صوت المسيحي الحر

العودة الى الرئيسية

أسعار ملابس الصيف نار..والإقبال ينخفض 50% في بداية الموسم

منذ 7 شهر April 21, 2017, 1:44 pm



شهدت أسعار الملابس ارتفاعا كبيرا مع بداية فصل الصيف، سواء المحلية أو المستوردة، وخيمت حالة من الركود على المبيعات، في أول الموسم، الذي يتوقع تجار أن يشهد معدلات بيع منخفضة للغاية بسبب الغلاء.
وقالت سارة، أحد الزبائن في محل ملابس بالمهندسين، إن "الأسعار مرتفعة جدا، والصيف بيحتاج ملابس كتير، لكن بالطريقة دي أنا مش هعرف اشتري غير بلوزة واحدة للأسف، وأقضي الصيف بالملابس القديمة".
وعلقت سيدة في أحد المحلات بالدقي، أن "طقم اللبس الواحد العادي، مش الماركة، بعد ارتفاع الأسعار سيتعدى ثمنه ألف جنيه".
وأضافت "مش عارفة بعد الأسعار دي هنعمل ايه، نجيب لبس لنا ولا لأولادنا فقطده خراب بيوت".
وقال أحمد صاحب محل ملابس في المهندسين "واضح من بداية الموسم إن الإقبال منخفض جدا، إحنا كنا في الفترة دي بنجيب تاني أو تالت كولكشن، بس لحد دلوقت لسه المبيعات قليلة جدا".
وأشار صاحب محل أخر للملابس المستوردة، إلى تي شيرت في يده، وقال "هذا التي شيرت كان السنة اللي فاتت بـ 200 جنيه، الصيف ده وصل إلى 335 جنيه، وفي ملابس أخرى زاد سعرها أكتر من كدة، بسبب ارتفاع تكلفة الاستيراد ومصاريف المحل".
وقال يحيى زنانيري رئيس شعبة تجارة الملابس الجاهزة بغرفة القاهرة، إن أسعار الملابس الصيفية للموسم الحالي أغلى بنسبة تصل إلى 100 و150% للملابس المستوردة وبنحو 70% للمحلية، مقارنة بالعام الماضي.
وأشار إلى أن الإقبال على الشراء بشكل عام تراجع بنحو 50% في بداية موسم الصيف بالمقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي.
وأضاف زنانيري أن "التعويم رفع أسعار كل حاجة على المستهلك والتاجر، والناس مش عارفة هل تجيب ملابس ولا توفر الفلوس للأكل".
وتسبب ارتفاع سعر الدولار أمام الجنيه في اشتعال السلع المستوردة تامة الصنع وأيضا مدخلات الانتاج للسلع المحلية، ومنها الملابس.
وقال الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، إن أسعار الملابس الجاهزة في مارس الماضي ارتفعت بنحو 22% عن نفس الشهر من العام الماضي.
وأشار زنانيري إلى أن تهريب الملابس المستوردة لا يزال مستمرا، ويهدد المنتج المحلي.
ومن بين التجار الذين قالوا إنهم تضرروا من تراجع المبيعات قال شاب سوري، صاحب محل لبيع الملابس في الجيزة، إنه منذ جاء إلى مصر قبل حوالي 3 سنوات كان الإقبال على الشراء أفضل كثيرا من الموسم الحالي.
"بعد تعويم الجنيه موسم الشتاء اتضرب بسبب ارتفاع الأسعار، والصيف كمان شكله هيحصله، ومش هنعرف نبيع بالأسعار الغالية دي"، يقول الشاب السوري.
هذا الخبر منقول من : مصراوى

كن أول من يعلق علي الخبر
كتب بواسطة MinaMamdoh
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.