البحث

تنويه جديد من المتحدث الإعلامى للكنيسة القبطية الأرثوذكسية

منذ 2 سنه
April 30, 2017, 12:38 am
تنويه جديد من المتحدث الإعلامى للكنيسة القبطية الأرثوذكسية

خاص لموقع صوت المسيحى الحر

الكنيسة القبطية الارثوذكسية اصدرت بيان منذ دقائق نفت خلاله توقيع اتفاقية بين البابا تواضروس الثانى والبابا فرانسيس الاول بشأن مساعى عدم اعادة المعمودية بين الكنيستين الارثوذكسية والكاثوليكية.

وأكدت أن ما تم نشره منذ ساعات هو مجرد بيان مشترك بين الباباوين للتأريخ لزيارة بابا الفاتيكان. وان هذا البيان لم يتعرض لاى امور عقائدية او ايمانية. رغم ان البيان الصادر عن المتحدث الرسمى للكنيسة القبطية ظهر اليوم قد ذكر فى البند 11 منه جملة  "نسعى جاهدين نحو عدم اعادة المعمودية." .

هل تراجعت الكنيسة القبطية عن اتفاقها مع الكنيسة الكاثوليكية؟ والذى سبق ونوه عنه بيان سكرتارية المجمع المقدس منذ يومين، حيث اشار بشكل واضح لبذل مساعى وجهود نحو عدم اعادة المعمودية بين الكنيستين اذا أراد أى مسيحى بأحداهن الانضمام للكنيسة الأخرى. وماذا عما نشره راديو ومواقع الفاتيكان والعديد من القنوات الفضائية  بعضها قبطية عن توقيع اتفاقية لتوحيد سر المعمودية بين الكنيستين؟!! وماذا عن ما صرحت به بعض القيادات الدينية بالكنيسة الكاثوليكية فى الشأن ذاته؟!

1- تنويه المتحدث الرسمى للكنيسة الصادر منذ دقائق

2- الصفحة رقم 6 من بيان المتحدث الرسمى للكنيسة الأرثوذكسية الصادر منذ ساعات حيث البند 11 الذى يتحدث عن مساعى عدم اعادة المعمودية.

3- بيان سكرتارية المجمع المقدس الذى قال نسعى جاهدين بضمير صالح نحو عدم إعادة المعمودية.

بيان من قداسة البابا وسكرتارية المجمع المقدس
"نستنكر الأقوال الكاذبة، والإشاعات المنشورة على وسائل التواصل الاجتماعى، والتى صارت بلا قراءة لأي نص يخص البيان الذي سيتم توقيعه في زيارة بابا روما بخصوص المعمودية.
النص الذي سيتم التوقيع عليه هو :
طاعةً لعمل الروح القدس الذي يقدس الكنيسة ويحفظها عبر العصور ويقودها لتبلغ الوحدة الكاملة التي صلي المسيح من أجلها ، نحن اليوم البابا فرنسيس والبابا تواضروس الثاني كي نسعد قلب ربنا ومخلصنا يسوع المسيح وكذلك قلوب أبنائنا في الإيمان ، نسعي جاهدين بضمير صالح نحو عدم إعادة سر المعمودية الممارس في كنيستينا للشخص الذي يريد الإنضمام للكنيسة الأخرى حسب تعاليم الكتاب المقدس وإيمان المجامع المسكونية الثلاث في نيقية والقسطنطينية وأفسس . نطلب من الله الآب ان يقودنا في الأوقات وبالطرق التي يريدها الروح القدس إلي بلوغ الوحدة التامة لجسد المسيح السري ."

 

 
















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



جون المصرى و;كشف حقيقة محمد على بعد حوار البى بى سى

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.