البحث

​ من أمام منزل الإرهابي هشام العشماوي.. بيت مهجور وشارع يحمل اسم العائلة (صور)

منذ 1 سنه
October 10, 2018, 10:20 pm
​ من أمام منزل الإرهابي هشام العشماوي.. بيت مهجور وشارع يحمل اسم العائلة (صور)


اهل مصر
بعد إعلان السلطات الليبية، خبر القبض على الإرهابي هشام عشماوي، انتقلت "أهل مصر"، إلى موقع المنزل، في الحي العاشر بمدينة نصر، لترصد ردود أفعال جيرانه، وعلى غير المتوقع، ظلت المنطقة التي عاش بها الضابط المتحول محتفظة بهدوئها، دون انتشار لقوات الأمن أو اهتمام من الجيران بمصير الإرهابي هشام عشماوي، أو أي شئ، بل ظلت الأشياء كما هي، وعند السؤال عن أهل المنزل المهجور، أبدى البعض اندهاشه من خبر القبض على الإرهابي هشام عشماوي.



هشام عشماوى
"المسجد اتقفل فترة طويلة، واتفتح من مدة صغيرة بعدما ضمته الأوقاف"، هكذا بدأ مصطفى السيد، أحد حراس العقار بالمنطقة كلامه عند سؤاله عن المنزل وأهله، واستطرد، قائلا: "من وقت أخبار ابنهم الإرهابي ما بدأت تنتشر في 2013 تقريبَا، العائلة كلها قررت ترك المنزل، حتى أصبح مهجورا".



منزل هشام عشماوى
وقال أحد ساكني المنطقة جئت من إحدى محافظات الصعيد لكي أعمل خفير على قطعة أرض بيع الأسمنت والرمال، ووجدت والد هشام ساكن المنطقة، وكان من أوائل ساكني "البلوك 10" حيث سمي الشارع على اسمه "علي عشماوي"، ويعمل موظف بأحدي الشركات، وكان مستغلًا الدور الأول مخزن ليسخدمه في حمل محتويات منزله، وعرف انه "رجل في حاله من الشغل للبيت" حيث تسكن زوجته وشقيقة هشام مرتدين النقاب، وبعد فترة من الوقت غير مخزنه ليكون "مصلى" ويصبح إمامًا لهم في كل صلاة وأصبح يسمى "مسجد المغفرة ".



منزل هشام عشماوى
اقرأ أيضا فيديو| اللقطات الأولى للقبض على الإرهابي هشام عشماوي

بينما قال أحمد يعمل "بواب" إنني أعمل بفترة ليست بعيدة، وكنت أسمع عن والده الكلام الطيب واعتاد أن يرافقه في كل صلاة وكان محبًا للأعمال الخيرية، وعرفنا أنه ضابط في القوات المسلحة، ولكن سرعان ما هبت الرياح، وسمعنا أنه تم نقله إلى أعمال إدارية بعد ملاحظته التحدث عن السياسة والدين، وصدر بحقه حكم عسكري عندما شوهد يجتمع بعدد من المجندين ويحدّثهم عن الدين ويحرّضهم أيضًا على عدم الانصياع لأوامر القيادات، وضبط بحوزته آنذاك كتب دينية تؤيد الفكر الجهادي وهو يوزّعها سرًا على المجندين.



منزل هشام عشماوى
وأضاف، أحمد فى عام 2007 قررت محكمة عسكرية طرد "عشماوي" من الجيش، وعرفنا أيضا أنه من المؤيدين بقوة لانتخابات محمد مرسي، كما شارك في الكثير من المؤتمرات التي كان يدعو لها الأخوان المسلمين، وشارك أيضًا في اعتصام رابعة العدوية مطالبًا برجوع المعزول، وفي عام 2012 توفي والده وتركت أسرته المنزل حتى الآن.



منزل هشام عشماوى
اقرأ أيضا من هو هشام عشماوى الذي أقلق منام المصريين؟

بينما قالت سيدة مقيمة بشارع محمد حسن المجاور لشارع عشماوي بعد رحيل أسرته وموت والده "عرفنا من وسائل الإعلام أنه اُتهم في محاولة اغتيال وزير الداخلية الأسبق اللواء محمد إبراهيم، وكذلك اغتيال النائب العام السابق هشام بركات، والإعداد لاستهداف الكتيبة "101 حرس حدود"، واستهداف مديرية أمن الدقهلية، والهجوم على حافلات الأقباط بالمنيا والذي أسفر عن استشهاد 29 شخصا، والهجوم على مأمورية الأمن الوطني بالواحات والتي راح ضحيتها 16 شهيدا، وعرفنا أيضا أنه سافر إلى ليبيا، لأنها الملاذ الآمن له، وتم هروبه عبر الطرق الصحرواية، التي يعلمها جيدا نظرا لخدمته في الصحراء الغربية، وشكل في معسكرات "درنة" خلية تضم 4 ضباط شرطة مفصولين تسمى "أنصار بيت المقدس" تحولت إلى ولاية سيناء بعد مبايعته لتنظيم "داعش"، حتى تم القبض عليه مرتديا حزاما ناسفا، ولكنه لم يتمكن من تفجيره نظرًا لسرعة تنفيذ العملية من قبل القوات المسلحة".

وقضت محكمة جنايات غرب القاهرة العسكرية، غيابيا بإعدام هشام عشماوي، و13 من العناصر الإرهابية في اتهامهم بالهجوم على "كمين الفرافرة" الذي أسفر عن استشهاد 28 ضابطًا ومجندًا.   
















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



جون المصرى و;كشف حقيقة محمد على بعد حوار البى بى سى

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.