البحث

تعرف على كلمة البابا تواضروس خلال تدشين كنيسة «الملاك» بألمانيا

منذ 5 شهر
May 18, 2019, 5:55 pm
تعرف على كلمة البابا تواضروس خلال تدشين كنيسة «الملاك» بألمانيا

تعرف على كلمة البابا تواضروس خلال تدشين كنيسة «الملاك» بألمانيا

 

حدث

 

دشن قداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية، وبطريرك الكرازة المرقسية، اليوم، كنيسة الملاك بمدينة آلتنا الألمانية.

وألقى البابا كلمة جاء فيها: أنا سعيد بهذا العمل وهذه الكنيسة أنتم احيتوها بعد اغلاقها سنين كأنكم احييتوا الميت مثل ما فعل المسيح وأقام الميت بعد أربعة أيام فأنتم بصلواتكم احييتوا الكنيسة لترفع فيها الصلوات دائما ولأننا فى الخماسين أريد ان أتكلم معكم عن سؤال مهم كيف نشبع بالمسيح؟.

نشبع بالمسيح فى:

1- أول مكان نشبع فيه هو المخدع:

أى مكان الصلاة الذى فيه أستطيع أن أقابل المسيح ولا يوجد آخر الوصية بتقول "ادخل إلى مخدعك وأغلق بابك" وكلمة ادخل مخدعك ليس مكان معين بل القلب واغلق بابك أى فمك ولاتكن مشغول بشئ آخر بل بالمسيح فقط والصلوات التى نقدمها تكون كثيرة مثلا:

الصلاة بالكلمة "كيرياليسون".

الصلاة بجملة "ياربى يسوع المسيح أرحمنى أنا الخاطئ".

الصلاة بقطعة "صلوات الأجبية".

الصلاة بالحركة "قدوس الله قدوس القوى قدوس الحى الذى لايموت".

الصلاة بالموسيقى "التسابيح والألحان والترانيم".

المهم الصلاة فى المخدع تشبعك بلقائك مع المسيح مثل جلوسك مع أحد أصدقائك لا تريد أن تتركه، هذا هو المكان الأول الذى نشبع فيه بالمسيح.

2- ثانى مكان نشبع فيه "المنجلية":

أى المكان الذى نضع فيه الإنجيل لكى نسمع ونفهم الكتاب المقدس وكلمة ربنا هى الكلمة المشبعة للإنسان لكى نقرأها فى كل وقت مكتوب فى الإنجيل ليس "بالخبز وحده يحيا الإنسان بل بكل كلمة تخرج من فم الله" يحتاج الانسان وهو بيدرس أو بيشتغل أن يفهم الإنجيل ويتكلم به ويعيش الإنجيل والإنجيل نعتبره مثل المرآة نرى فيه أنفسنا وخطايانا ونعرف حقيقتنا وعندما نعيش الإنجيل تكون حياة الإنسان نقيه لأن الإنجيل بيقول "لأَنَّ كَلِمَةَ اللهِ حَيَّةٌ وَفَعَّالَةٌ وَأَمْضَى مِنْ كُلِّ سَيْفٍ ذِى حَدَّيْنِ، وَخَارِقَةٌ إِلَى مَفْرَقِ النَّفْسِ وَالرُّوحِ وَالْمَفَاصِلِ وَالْمِخَاخِ، وَمُمَيِّزَةٌ أَفْكَارَ الْقَلْبِ وَنِيَّاتِهِ" نحن نأتى إلى الكنيسة نتعلم ونفهم الإنجيل ونرجع نقدس به هواء المنزل لذلك يجب أن يوجد كتاب مقدس مفتوح فى كل بيت وصلوات مرفوعة وبهذا المسيح يسكن فى البيت.

1-المكان الأول الذى نشبع فيه "المخدع".

2-المكان الثانى الذى نشبع فيه "المنجلية".

3-المكان الثالث الذى نشبع فيه" المذبح".

الذى نشبع ونتناول فيه سر التناول فى القداس عندما نتجمع كلنا ونتناول من الذبيحة المقدسة والمسيح يقول "من يأكل جسدى ويشرب دمى يثبت فيا وأنا فيه" وطبعا توجد أسرار تتم مرة واحدة مثل المعمودية والميرون وأسرار تتكرر مثل الاعتراف والتناول وهذا السبب لوجود الكنيسة لنجتمع ونتاول، سر التناول أو سر الافخارستيا يساعد المسيحين و المذبح هو قمة الأسرار أتوب وأتناول والمسيح يعيش بداخلى هذه الثلاثة أماكن نشبع فيهم بالمسيح "الصلوات فى المخدع، والمنجلية، والمذبح"، لذلك توجد آيه فى العظة على الجبل "طوبى للجياع والعطاش إلى البر "ولو استبدل كلمة البر ووضعنا كلمة المسيح تكون" طوبى للجياع والعطاش إلى المسيح" لهذا اسأل نفسك هل أنت شبعان بالمسيح؟، أم لا الذى لم يشبع يجب عليه أن يحافظ على الثلاثة أماكن التى تحدثت عنهم لكى يشبع ويأتى شخص يسألنى لماذا المسيح؟ لأن أى شئ آخر ممكن أن يتغير "إلا المسيح" أبنى شخصيتك على المسيح وبيتك على المسيح وعملك على المسيح.

أنا سعيد أن أشوفكم واشوف كنيستكم وبتدشينها وربنا يبارك عمل أنبا ميشائيل وأبونا أنطونيوس ويبارك كنيستكم الصغيرة، ربنا يحافظ عليكم ويباركم ويبارك حياتكم وولادكم وبناتكم وكل أسرة تكون مرتبطة بالكنيسة كنيستكم كنيسة عتيقة ولكى تكون لديكم كنيسة صرتم سنين لكن الكنيسة جميلة واسمها الملاك ميخائيل وكلكم تكونوا مثل الملائكة وكنائس الملاك بتكون دائما هادئة ويصبح يوم 18 مايو عيد سنوى تحتفلوا فيه بالتدشين وتعلموا أولادكم هذا بحيث المناسبة تكون فى ذهنكم باستمرار كل مرة تدشين وأنتم طيبين نشوفكم دائما بخير.

 

 

هذا الخبر منقول من : مبتدأ

















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



جون المصرى و العاصمة الادرية

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.