البحث

يدفع ثمن شهامته.. أشعل به البلطجية النيران لــ دافع عن رجل معاق

منذ 1 شهر
July 16, 2019, 9:03 pm
يدفع ثمن شهامته.. أشعل به البلطجية النيران لــ دافع عن رجل معاق


حدث

يدفع ثمن شهامته أشعل به البلطجية النيران لــ دافع عن رجل معاق

حالة من الحزن تكسو وجوه أهالي منطقة منشية الحرية بشبرا، وأصدقاء "علي وجيه" الشهير بجودة الذي دفعته مشاعر الشهامة فوقف يدافع عن رجل من ذوي الاحتياجات الخاصة، حيث شاهد شابا وشقيقته يعتديان عليه بوضع البنزين على جسده، فظهرت على "جودة" الشاب صاحب السبعة عشر عاماً من عمره الحمية وكاد الدم يغلي في عروقه من ذلك المشهد الذي رآه أثناء وقوفه في الشارع، فأسرع مهرولا ليدافع عن ذلك الرجل المعاق رغم أنه لا يمت له بصلة، فقام المتهمون بسكب البنزين على جودة، وأشعلو النيران في جسده وسارع الأهالي لإنقاذه ولكن النيران التهمت الجسد بالكامل وأصابته بحروق من الدرجة الأولى وتم نقله إلى مستشفى لتلقي العلاج.

انتقل محرر "أهل مصر " إلى منزل الضحية ليروي له والده تفاصيل الحادث

"أنا عايز حق ابني" بهذه الكلمات بدأ "وجيه عبد الموجود" والد الضحية قائلا: أنا عندي من الأبناء اثنين "جوده" و"محمد" يوم الحادث خرج جودة من المنزل للجلوس مع أصدقائه كما اعتاد كل يوم أمام بداية الشارع الذي نقطن فيه، وأثناء الجلوس رأى شابا وشقيقته يعتديان على رجل من ذوي الاحتياجات الخاصة بالاستهزاء به وسكب البنزين عليه، فأراد منعهم من ذلك، ولكن لم يعجبهم تدخل جودة، فقاموا بالاعتداء عليه بالضرب وقاموا بسكب البنزين عليه وأشعلو النيران في جسد ابني، وقام الأهالي بنقله إلى المستشفى وبعد عدة أيام قام الأطباء بنقل "جودة" من مستشفى كوتشنر بأحمد حلمي إلى مستشفى الجمعية الشرعية بالعبور لأن جسده فقد المناعة ويحتاج إلى مكان به إمكانيات أكثر.
 


وأكمل والد الضحية حديثه لـ"أهل مصر" والدموع تملأ عينيه حزناً على ما حدث لابنه قائلا: إبني كان طالب في الثانوي التجاري، كان يذهب إلى المدرسة وبعد العودة يأتي إلى المحل لمساعدتي في العمل حيث إنني أعمل "ترزي"، وقبل الحادث بثلاثة أيام قام أهالي المنطقة بطرد هؤلاء العمال الذين يعملون في "الزبالة" وزوجاتهم من مكانهم بجوار "كوم الزبالة" حيث إنهم دائماً يجلسون ويبيتون فيه مع أنهم يقطنون على بعد أمتار من هذا المكان، وذلك لكثرة المشاكل مع الأهالي وأصحاب الأكشاك المجاورة لهم، فقمت باسترضاء الأهالي للسماح بعودتهم مرة أخرى لممارسة عملهم في الزبالة، وبالفعل تم عودتهم، ولكنهم للأسف "ردوا الجميل" في أعز ما أملك وأشعلو النيران في جسد ابني.

اقرأ أيضا: "طعنة في الضهر" "خناقة" بين 3 بلطجية أصدقاء تنتهي بقتل أحدهم والتمثيل بجثته القتيل تجرأ ودافع عن "عجوز" أمام صديقيه فدفع حياته ثمنا شهود: قطعوا أجزاء من جسده على الملأ

وأخذ طرف الحديث "محمد عبد الرزاق" أحد شهود العيان وصديق المجني عليه ويعمل مهندسا: يوم الحادث حدثت مشادة كلامية بين المجني عليه عامل زبالة وشقيقته بسبب رجل من ذوي الاحتياجات الخاصة، فقاموا بإشعال النيران في جسد "جودة" حيث إن المتهمين دائمي الجلوس في الشارع والمبيت تحت السيارات الموجودة في المنطقة وفي مداخل العمارات.
 


وأضاف الشاهد: كان الأهالي يتركونهم علشان ياكلو عيش، بيقولو عليهم غلابة ولكن قبل الحادث بأيام قليلة قام صاحب كشك بطردهم من ذلك المكان بسبب شربهم للمخدرات والخمور والنوم تحت السيارات المتوقفة في المنطقة وقام والد المجني عليه بعمل محضر وقام باتهام اثنين منهم. 

اقرأ أيضا : طريقة عمل الشيش طاووق قدميه مع صوص البابريكا وأطباق السلطات المختلفة

كانت البداية بتلقى اللواء رضا طبلية مدير أمن القليوبية إخطارا بتلقى قسم شرطة ثان شبرا الخيمة بلاغا من مستشفى شبرا العام "كوتشنر" بالقاهرة بوصول "على و ع" طالب ومقيم منشية الحرية، دائرة القسم مصابا بحروق متفرقة بالجسم وتم حجزه للعلاج، وبالانتقال والفحص وسؤال والد المصاب "وجيه ع ع " ترزى اتهم كلا من أحمد ع م " 15 سنة عامل جمع قمامة وشقيقته "سماح ع م" 20 سنة عاملة جمع قمامة. 

وذلك بسبب قيام المتهمين بالاعتداء على شخص من ذوي الاحتياجات الخاصة فحاول المجني عليه الدفاع عنه فحدثت بينهم مشادة كلامية تطورت لمشاجرة قامت على إثرها الثانية بإلقاء زجاجة مشتعلة مملوءة بالبنزين على المجني عليه أدت لإمساك النيران به وحدوث إصابته. 
 

 
تمكن ضباط مباحث القسم من ضبط المتهمين وبمواجهتهما أقرا بارتكابهما الواقعة على النحو المبين وكلفت إدارة البحث الجنائي بالتحرى عن الواقعة وأخطرت النيابة فتولت التحقيق.

 

https://youtu.be/tiumZl5gJmM   نقلا عن اهل مصر


















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.