البحث

الشيخ وسيم يوسف عن فتاوى تكفير المسيحيين هل نريد تكفير العالم ولا يكفرونا.. أتقوا الله فنحن نحرنا وأحرقنا أوطاننا بأسم الله..فمتى نخرج من فكر الدعشنة الذي نحيا به

منذ 1 شهر
February 17, 2020, 1:34 pm
الشيخ وسيم يوسف عن فتاوى تكفير المسيحيين هل نريد تكفير العالم ولا يكفرونا.. أتقوا الله فنحن نحرنا وأحرقنا أوطاننا بأسم الله..فمتى نخرج من فكر الدعشنة الذي نحيا به




الشيخ وسيم يوسف عن فتاوى تكفير المسيحيين: هل نريد تكفير العالم ولا يكفرونا أتقوا الله فنحن نحرنا وأحرقنا أوطاننا بأسم الربفمتى نخرج من فكر الدعشنة الذي نحيا به

كتبت: ماريا ألفي
خاص لــ صوت المسيحي الحر

أستنكر الشيخ وسيم يوسف الفتاوى التي تحرم تهنئة المسيحيين بأعيادهم، ووصفها بـ"التخلف"، قائلاً :"نحن من احرقنا أوطننا بالطائفية، وتساءل :"متي نخرج من فكر الدعشنة الذي نحيا به؟!!.

وجاء ذلك ردًا على متصلة سورية تعيش بالنرويج، قالت إنها تعيش بالنرويج ويأخذوا مادة اسمها الديانات وليس الديانة، ويقوموا خلالها بتمثيل الأديان اليهودية والمسيحية والإلحاد، وفي الأعياد يذهبوا للكنيسة لتهنئتهم بالعيد، فهل هذا يشكل خطرًا على تفكيرهم.

ومن جانبه، ردّ الشيخ وسيم يوسف قائلاً :" كان من الأفضل أن يكون هناك تعايش مع الأديان وليس تمثيلها، وردًا على سؤالك :"فأنتي تعيشي ببلادهم وتأكلي من خيرهم وفي النهاية ستمنعيهم وتقولي لهم أنتوا كفار!!".

وأردف قائلاً :"عندنا موجة من التنطع وكنت مصاب بها في وقت من الأوقات، فهل لو مسيحي قال لي كل سنة وأنت طيب بمناسبة رمضان فهل بهذا سيغير دينه، بالطبع لا فلماذا هو يصير على نفس دينته عندما يهنئني وأنا اصبح كافر لو هنأته.

وتساءلت :"لماذا يكفرونني . فمنهم من قال إن التهنئة للمسيحيين بأعيادهم أشد من السحر وقتل النفس وشرب الخمر والزنا فهذا تخلف لمن يتبنى هذه الفتوى.

وأضاف :"إنتي عايشة ببلادهم وآمنوكي واستضافوكي، ثم بعد ذلك تريدين التمييز الديني فربي أولادك على الدين وأتركيهم يتعايشوا" فلو في الامارات وتم إستضافة دولة مسيحية وقلت للأطفال سنذهب لزيادة مسجد الشيخ زيد فرفض الأطفال المسيحيين قائلين "أنتوا كفار"، عندها سأقول لهم أذهبوا لبلادكم" فما لا ترضيه على نفسك لا ترضيه على غيرك".

وتابع :"فمن كرم الضيافة الإحسان فعندما تدخي الكنيسة لا تكفرين، فعمرو بن العاص دخل كنيسة، والمسيحيين صلوا أمام النبي ورفعوا الصليب".

وتساءل :"فمتى نخرج من فكر الدعشنة الذي نحيا به، نحن نريد أن نكفر العالم ولا يكفرونا وان نقصي العالم، فلماذا هذا الفكر العدائي عند المسلمين ".

وتابع :"فهو يهنيني وأنا اهنيه وكل شخص على دينه ومعتقده فالإسلام حلل أن أتزوج نسائهم وما أهنيهم!! فهل انا لو متزوج مسيحية وأتى العيد فلا اهنئها فهذا تخلف".

وأختتم حديثه قائلاً :"اتقوا الله نحن دمرنا بلادنا بسبب الطائفية وسوريا دمرت وأحرقت بسبب الطائفية فمتى سنصل لمرحلة الوطن للجميع وكل إنسان يعتنق ما يشاء، نحن قتلنا بعض باسم الدين ونحرنا الناس وأحرقناهم باسم الرب ثم نقول الآن ما حكم ذهاب الأطفال للكنيسة بعد أن إستضافونا وأمنونا".
 




اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


















شارك بتعليقك
فيسبوك ()


خبر مفرح تقرير لجنة خبراء منظمة الصحة العالمية عن وضع مصر

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.