البحث

إجراءات رادعة ضد إعلاميين حرضوا على الفتنة في مباراة القمة

منذ 1 شهر
February 27, 2020, 4:11 pm
إجراءات رادعة ضد إعلاميين حرضوا على الفتنة في مباراة القمة

 إجراءات رادعة ضد إعلاميين حرضوا على "الفتنة" في مباراة القمة


قال جمال شوقي، عضو المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، ورئيس لجنة الشكاوى، إن المجلس سيتخذ "إجراءات رادعة" في اجتماعه الأحد المقبل ضد عدد من البرامج التليفزيونية والصفحات الرياضية على موقع التواصل وعدد من الصحف والمجلات؛ بناء على ما وصفه بـ"تجاوزات جسيمة" تم ارتكابها خلال الفترة الماضية فيما يخص تغطية مباراة الأهلي والزمالك في بطولتي السوبر والدوري العام.
وأوضح "شوقي" في تصريحات للصحفيين، اليوم الخميس، أن لجنة الشكاوى ستعقد اجتماعًا يوم الأحد المقبل؛ لمناقشة تقارير لجنتي الرصد وأداء الإعلام الرياضي التابعتين للمجلس، لافتا إلى أنه سبق وأن أنذر المجلس عددا من الوسائل الإعلامية الرياضية بالالتزام بالمعايير لكن تبين من التقارير استمرار التجاوزات والانتهاكات والمخالفات الجسيمة للمعايير الإعلامية.
وأضاف: "من المنتظر أن تتضمن التوصيات اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضد عدد من الإعلاميين لاتهامهم بالتحريض على العنف والكراهية والفتنة الكروية".
وأشار "شوقي" إلى أن لجان المجلس تتابع تقارير الأداء الإعلامي فيما يخص مخالفات البرامج التليفزيونية والصحف والمواقع الاليكترونية خلال اجتماعها الأحد المقبل.
ولفت إلى مناقشة شكوى مقدمة من النائب جلال عوارة ضد الدكتور خالد أبو بكر المذيع بقناة أون، حيث تهكم على حديث للنائب تحت قبة البرلمان فيما يخص الدور الغائب في العديد من الكتب المتداولة والتي تحمل مخالفات جسيمة للقيم الأخلاقية للمجتمع.
وأوضح عضو المجلس أن اللجنة تناقش في اجتماعها تقارير الرصد بشأن الفيديوهات المتداولة للإعلامية منى عراقي بقناة النهار، كما تناقش شكاوى أخرى ضد برامج تليفزيونية وصفحات شخصية على الفيس بوك متهمة بانتهاك المعايير التي وضعها المجلس.

هذا الخبر منقول من : مصراوى





اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



هام جدا

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.