البحث

الجعارة العالم ينتظر علاجًا لكورونا ولا يبحث عن دعاء التحصين ولا يستمع لبائعى الوهم الذين روجوا أنه عقاب إلهى للكفرة الذين اضطهدوا المسلمين فى الصين!!

منذ 2 اسابيع
March 17, 2020, 5:48 pm
الجعارة العالم ينتظر علاجًا لكورونا ولا يبحث عن دعاء التحصين ولا يستمع لبائعى الوهم الذين روجوا أنه عقاب إلهى للكفرة الذين اضطهدوا المسلمين فى الصين!!

الجعارة: العالم ينتظر علاجًا لكورونا ولا يبحث عن دعاء التحصين ولا يستمع لبائعى الوهم الذين روجوا أنه عقاب إلهى للكفرة الذين اضطهدوا المسلمين فى الصين!!

كتبت: ماريا ألفي
خاص لــ صوت المسيحي الحر

أكدت سحر الجعارة، الكاتبة الصحفية، أن هناك حالة سفسطة فارغة وجدل للجدل، فلم يبك أحد على إغلاق الحرم المكى فى وجه المعتمرين «حماية للأرواح»، وبدأت الولولة على منع صلاة الجمعة فى مصر! رغم أن تفشى الوباء العالمى الجائح أثبت للجميع أن المستشفى الآن أهم من دور العبادة، وأن الإنفاق على «البحث العلمى» وإعلاء قيمة العلم أفضل من المليارات التى تذهب لبعض العمائم التى قررت مواجهة كورونا بالدعاء وسبع تمرات فإذا بالمملكة العربية السعودية تغلق مشارب ماء زمزم للحد من انتشار كورونا، لتؤكد أنهم «كاذبون»!.
وأضافت الجعارة، في مقالها اليوم، بجريدة "المصري اليوم، :"العالم كله الآن ينتظر علاجًا من فيروس كورونا ولا يبحث عن دعاء التحصين من الفيروس، ولا يستمع لبائعى الوهم الذين روجوا لفكرة أن الوباء عقاب إلهى للكفرة الذين اضطهدوا المسلمين فى الصين فإذا بالوباء لا يفرق بين مؤمن أو كافر، بين وزير أو سايس ولا يقيم للعمائم- الآن- وزنا، فالكلمة العليا للعلم وحده، وحتى رجل الدين نفسه ينتظر قرار «علماء الطب والفارماكولوجى» ليقف على منبره مجددا ويؤم الصلاة بعد أن يطمئن لوجود علاج ناجح ومصل واقٍ.
وأشارت إلى أنه لقد تضافرت الشائعات مع المؤامرات واختلطت نبرة الدعاة بنميمة النساء ووقف العالم يحبس أنفاسه على عتبة الموت ليقرر «يضحى بمن»؟ فإذا بإيطاليا تقرر التضحية بالمصابين الذين تجاوزا الـ80 عامًا أو أكثر أو فى حالة صحية سيئة على أساس أن قدرة المريض على الشفاء تحدد أحقيته بسرير فى العناية المركزة.

وأختتمت قائلة :" أعتقد أنه آن الأوان أن نراجع نحن أيضا ميزانية الدولة وكيف نوزعها بين التعليم والبحث العلمى وبين من يقول لنا ندخل الحمام بالقدم اليمنى أم اليسرى أما جروبات «الماميز» فمجرد هاموش وشوشرة فارغة لم يغذها إلا الجهل وأثرياء الأزمات والأوبئة، ودكاكين العطارة التى تبيع الحبة السوداء بنكهة الدين، وتقايض اللقاح بعسل النحل!".




اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



هام جدا

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.