موقع صوت المسيحي الحر

العودة الى الرئيسية

التعليم ما قبل الجامعي.. أزمات متكررة

منذ 3 شهر January 12, 2018, 10:55 pm



التعليم ما قبل الجامعي أزمات متكررة قاربت الأكاديمية المهنية للمعلمين والإدارة المركزية للمتابعة الخاصة بمكتب وزير التربية والتعليم على الانتهاء من التقارير الخاصة بمدى تطبيق تدريبات الترقى والتدريب على بنك المعرفة على أرض الواقع، ومن المقرر أن تقدمها للدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، على مكتبه خلال الأيام المقبلة. وكشفت مصادر عن أبرز النقاط التى تعيق التدريبات من بينها «جودة الإنترنت فى بعض قاعات التدريب»، وأثبتت بعض التقارير أنها كانت سيئة، وأن سرعة الإنترنت داخل قاعات التدريب تكون ما بين ١ جيجا بايت و٢ جيجا بايت. وأضافت المصادر: «أن أوجه القصور كانت تتضمن عدم وجود الإنترنت فى بعض القاعات لعدم دفع الفواتير»، بالإضافة إلى استخدام بعض القاعات لـ«فلاشات الإنترنت»، وهذه لم تقم بالمهمة كاملة، وعلى الجانب الآخر كانت تعمل بعض القاعات ببعض المحافظات بطريقة جيدة دون مشكلات. ونفت المصادر ما تم تداوله بشأن إلغاء تدريبات الترقى للمعلمين واستبدالها بامتحانات أون لاين تظهر بعد نصف ساعة من عقدها، ومن المفترض أنه تم وقف التدريبات يوم ٢٨ ديسمبر الماضى، بسبب امتحانات الفصل الدراسى الأول، على أن يتم استكمالها من يوم ٢١ يناير الجاري، ولكن سوف يتم تحديد الاستكمال أو التأجيل عقب عرض التقرير على الوزير واتخاذ اللازم. على الجانب الآخر ما زالت أزمة رواتب المعلمين معلقة، وتحاول الوزارة جاهدة العمل على حلها بالتفاوض مع وزارة المالية، وكشف محمد عمر، مدير صندوق دعم وتمويل المشروعات التعليمية، معاون وزير التربية والتعليم، أن الوزارة تدرس مخاطبة وزارة المالية والجهات المعنية لإلغاء الخصومات أو الضرائب التى تؤخذ من رواتب المعلمين، مقابل عدم زيادة الرواتب. وأضاف أن الرئيس عبدالفتاح السيسى طلب من وزارة التعليم خطة لتحسين الرواتب خلال السنوات الثلاث المقبلة، وبالفعل وضعت الوزارة أكثر من محور للعمل على تحسين الرواتب بأدوات مختلفة غير الأدوات السابقة.  وأوضح أن هذه المرة لم تسلم التعليم الخطة لوزارة المالية ليكون الرد بعدها بعدم وجود ميزانية، ولكن سيتم التفكير خارج الصندوق لتوفير الرواتب بطرق مختلفة ولتحقيق طموح المعلمين. وتابع عمر: «لو استطاعت المالية توفير ٣ مليارات جنيه فقط للرواتب، سنقوم نحن بتوفير ٧ مليارات»، مؤكدا أنه قد حان الوقت لتعاون كل الجهات مع بعضها للاهتمام بالتعليم فى مصر. وقال إن أول حل سيتم عبر برنامج «المعلمون أولا»، وهو البرنامج الذى يقيس مدى تطور أداء المعلم داخل الفصل من خلال مؤشرات محددة يتم قياسها، مؤكدا أن من ضمن نجاح هذا البرنامج هو قياس الأداء باستمرار لأنه برنامج «معيشى».  على الجانب الآخر، شهدت امتحانات النقل خلال الأيام الماضية مهازل، وطالب أولياء الأمور بإعادة تأهيل واضعى أسئلة الامتحانات، وكانت على سبيل المثال، تداول أولياء الأمور عبر جروبات الأمهات على موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك»، صورة خريطة أحد امتحانات الصف الأول الثانوى بإحدى المدارس التابعة لإدارة بنى سويف التعليمية؛ حيث نسب واضع الامتحان حلايب وشلاتين للسودان وليس مصر.       نقلا عن البوابة نيوز

موضوعات مثبته
كن أول من يعلق علي الخبر
كتب بواسطة Jothfeen
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.