البحث

تابعنا على

العودة الى الرئيسية

روشتة تساعدك على الإقلاع عن التدخين

منذ 2 شهر
January 10, 2019, 2:06 am
روشتة تساعدك على الإقلاع عن التدخين

روشتة تساعدك على الإقلاع عن التدخين

 

 

 

تسبب السجائر العديد من المشكلات الصحية، وتزيد فرص الإصابة بالأمراض الحادة والمزمنة مثل النوبات القلبية والسكتات الدماغية، وتعجل من الشيخوخة وظهور التجاعيد، ويحتاج المدخنون إلى تغيير نمط الحياة والحالة النفسية بهدف الإقلاع.

هناك عدد من الإرشادات النفسية التي يمكن اتباعها حال الرغبة في الإقلاع عن السجائر، من بينها:

- تحديد الهدف من الإقلاع

في البداية، يجب تحديد أكثر المحفزات قوة وراء الإقلاع عن السجائر سواء كانت العيش لفترة أطول أو الاستمتاع بصحة جيدة أو الحصول على جلد خالي من التجاعيد أو حماية الأسرة أو غيرها، والتفكير في هذا الهدف المحفز لكسب المزيد من الطاقة للإقلاع، وفقا لموقع "psychology today".

- اتخاذ القرار

يراعى أخذ قرار بالتغيير، وإخبار النفس بذلك، حيث تزداد فرص إقلاع أولئك الذين اتخذوا قرارا واضحا بالتغيير 10 مرات مقارنة بالذين أرادوا التغيير دون صنع قرار واضح.

وتشير الأبحاث إلى عدم الاحتياج إلى الثقة بالنفس من أجل تغيير عادة ما، بل يحتاج الشخص إلى الثقة بالطريقة التي يسير عليها، وسؤال النفس: كيف يمكن تغيير الظروف المحيطة لأساعد نفسي على الإقلاع؟ هل أحتاج علاجا بديلا عن النيكوتين؟ هل الأفضل بالنسبة لي أن استشير الطبيب أو أنضم لمجموعات دعم؟.

- تحديد الوقت

يمكن اختيار تاريخ محدد يكون الشخص فيه قد تخلص تماما من هذه العادة، ويلقي السجائر والولاعة أو الكبريت بعيدا، والاستعداد للآثار الجانبية الناتجة عن الإقلاع مثل الصداع والإجهاد والأرق وزيادة الشهية.

- التغلب على أعراض الانسحاب

عند محاولة الإقلاع، تستمر الرغبة في تناول سيجارة لأكثر من دقيقتين، وفي هذه الحالة يمكن اللجوء إلى بعض التقنيات البسيطة مثل مضغ اللبان أو ممارسة ألعاب الفيديو أو غسيل الأسنان، وإذا فشلت هذه التقنيات، فيمكن التحدث مع أحد المقربين للحصول على الدعم، كما يمكن أن ترتبط أعراض الانسحاب والرغبة في تناول السجائر بأماكن أو أنشطة أو مشاعر معينة.

ومن الممكن أن يحتاج الشخص لاستشارة الطبيب المختص أو استخدام بدائل النيكوتين لتخفيف أعراض الانسحاب

- تكرار المحاولة

يساعد تكرار محاولة الإقلاع عن السجائر على زيادة فرص النجاح في تحقيق ذلك حال الفشل في كل مرة، هذا ما كشفته دراسة أجراها الباحثون بجامعة ماليزيا ساينس على 202 مدخن فوق سن 18 عاما، ممن يحاولون مرارا الإقلاع.

ووجد الباحثون أن هناك 42.6% نجحوا في تحقيق الهدف، كما زادت فرص النجاح لدى الذين يستهلكون 20 سيجارة أو أقل يوميا ويقومون بمحاولات متعددة للإقلاع عن التدخين، وفقا لمجلة "journal Family Medicine and Community Health".

 

 نقلآ عن الكونسلتو


هذا الخبر منقول من : مصراوى












شارك بتعليقك
فيسبوك ()
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.