البحث

تابعنا على

العودة الى الرئيسية

كشف حساب السيسي في يناير

منذ 2 شهر
February 1, 2019, 10:39 pm
كشف حساب السيسي في يناير

كشف حساب السيسي في يناير

 

 

 

شهد شهر يناير الماضي نشاطا رئاسيا مكثفا، حيث استقبل مقر رئاسة الجمهورية قصر الاتحادية العديد من الرؤساء والوفود، فضلا عن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي لمملكة الأردن.

وترصد "فيتو" القمم ولقاءات السيسي بقصر الاتحادية والتي جاءت كالتالي:

1 - استقبل الرئيس السيسي الرئيس الفلسطيني محمود عباس، حيث أكد الرئيس السيسي خلال اللقاء قوة العلاقات التاريخية التي تربط بين مصر وفلسطين، مشيرًا إلى أن القضية الفلسطينية ستظل لها الأولوية في سياسة مصر الخارجية، ولفت إلى استمرار مصر في بذل جهودها من أجل استعادة الشعب الفلسطيني لحقوقه المشروعة وفق مرجعيات الشرعية الدولية. 

كما أكد الرئيس السيسي مواصلة مصر لجهودها الحثيثة مع الأطراف الفلسطينية من أجل تحقيق المصالحة الوطنية، والعمل على التغلب على جميع الصعوبات التي تواجه تلك الجهود بما يحقق وحدة الصف ومصالح الشعب الفلسطيني الشقيق.

2 - استقبل الرئيس السيسي الرئيس سيلفا كير رئيس جنوب السودان، مؤكدًا دعم مصر الكامل وغير المحدود لجهود حكومة جنوب السودان في تحقيق السلام والاستقرار في البلاد كامتداد للأمن القومي المصري.

وعلى صعيد العلاقات الثنائية، أشار الرئيس إلى حرص مصر على دفع التعاون الثنائي في مختلف المجالات، وتعزيز الدعم المصري الموجه إلى جهود التنمية في جنوب السودان.

3 - التقى الرئيس السيسي بقصر الاتحادية الرئيس عمر البشير، رئيس جمهورية السودان.

ورحب الرئيس السيسي بالرئيس السوداني في بلده الثاني، مشيدًا بالتطورات الإيجابية التي تشهدها العلاقات بين البلدين على مختلف المستويات، والتي تأتي تعزيزًا لما يجمع البلدين من علاقات تاريخية طويلة وروابط أخوية وثيقة، وأشار إلى الجهود المصرية الحثيثة نحو استمرار التنسيق والتشاور المكثف بين الجانبين لتطوير التعاون المشترك بما يلبى طموحات الشعبين الشقيقين.

وأكد الرئيس السيسي حرص مصر على الحفاظ على الصلات الراسخة بين شعبي وادي النيل، وموقفه الداعم لأمن واستقرار السودان، والذي يعد امتدادًا للأمن القومي المصري.

4 - استقبل الرئيس السيسي وقرينته بقصر الاتحادية الرئيس إيمانويل ماكرون، رئيس الجمهورية الفرنسية وقرينته.

ورحب الرئيس السيسي بالرئيس الفرنسي ضيفًا عزيزًا في أول زيارة رسمية له إلى مصر، مشيدًا بالزخم الملحوظ الذي اكتسبته العلاقات الثنائية مؤخرًا بين البلدين الصديقين.

وشدد الرئيس على خصوصية وتنوع الروابط الحضارية التي تجمع بين الشعبين المصري والفرنسي، والتي تعد نموذجًا مثاليًا للتعاون عبر البحر المتوسط، مؤكدًا الإرادة السياسية والرغبة المتبادلة لدفع الشراكة الإستراتيجية بين البلدين على كافة الأصعدة بما يحقق المصلحة المشتركة.

وشهد الرئيسان توقيع 8 اتفاقيات ومذكرات تفاهم في مجالات التنمية الاقتصادية والاجتماعية، والنقل، والصحة، والتعليم، والثقافة، والمشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر.

5 - استقبل الرئيس السيسي محمد الحسن محمد عثمان الميرغني المساعد الأول للرئيس السوداني، مؤكدًا اهتمام مصر بمواصلة تعزيز التعاون المشترك بين البلدين على مختلف الأصعدة، في ضوء الروابط التاريخية الوثيقة والعلاقات المتميزة التي تجمع بين البلدين الشقيقين حكومةً وشعبًا، وكذلك دعم مصر الكامل لأمن واستقرار السودان والذي يعد جزءًا لا يتجزأ من الأمن القومي المصري.

6 - استقبل الرئيس السيسي خميس الجهيناوي وزير خارجية تونس، وسلم خميس الرئيس السيسي رسالة خطية من الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، والتي تضمنت دعوة الرئيس السيسي للمشاركة في القمة العربية المقبلة بتونس نهاية شهر مارس من العام الجاري.

7 - استقبل الرئيس السيسي يانيس روباتيس، المدير العام لجهاز المخابرات القومي اليوناني.

وأشاد الرئيس السيسي خلال اللقاء بالعلاقات المتميزة التي تربط مصر واليونان، مؤكدًا الاهتمام بتعزيز التعاون في مختلف المجالات، سواء على الصعيد الثنائي، أو في إطار آلية التعاون الثلاثي مع قبرص.

8 - استقبل الرئيس السيسي مايك بومبيو وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية، مؤكدًا حرص مصر على تعزيز أطر التعاون الثنائي بين البلدين وتعميق علاقات الشراكة الإستراتيجية الممتدة بينهما لدورها المحوري في دعم الاستقرار بمنطقة الشرق الأوسط، وكذا التطلع لتعظيم التنسيق والتشاور مع الولايات المتحدة بشأن مختلف الملفات السياسية والأمنية ذات الاهتمام المشترك.

9 - استقبل الرئيس السيسي فيليبو جراندي المفوض السامي للأمم المتحدة لشئون اللاجئين، وأشاد الرئيس السيسي بعلاقة التعاون القائمة بين مصر والمفوضية والممتدة منذ عقود، مثمنًا الجهود التي تبذلها المفوضية على الصعيد الدولي في ظل تصاعد الأزمة العالمية للاجئين.

10 -  استقبل الرئيس السيسي "يانج جيتشى"، الممثل الخاص للرئيس الصيني عضو المكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي.

وسلم "يانج" الرئيس السيسي رسالة من الرئيس الصيني "شي جين بينج"، تتضمن الدعوة للمشاركة في قمة منتدى "الحزام والطريق للتعاون الدولي"، والمقرر عقدها في بكين في أبريل القادم.

11 - استقبل الرئيس السيسي كلاوديو ديسكالزي الرئيس التنفيذي لشركة "إيني" الإيطالية للبترول.

وأشاد الرئيس بجهود شركة "إيني" في المساهمة في الاستغلال الأمثل لثروات مصر من الغاز الطبيعي، وما تنفذه الشركة من أنشطة في مصر بأسلوب مهني ومعايير عالمية، منوهًا في هذا الإطار إلى علاقات التعاون والشراكة المتميزة بين مصر وإيطاليا، ومعربًا عن التطلع لتعزيز هذه العلاقات بين الجانبين، بما يسهم في تحقيق الأهداف التنموية للطرفين.

12 - استقبل الرئيس السيسي الوفد الاستثماري المشارك في أعمال مؤتمر الاستثمار الثالث لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مؤكدا حرص الدولة على التفاعل المباشر مع المستثمرين لإلقاء الضوء على تطورات المشهد الاقتصادي والفرص الاستثمارية الواعدة المتاحة بالسوق المصري في مختلف القطاعات.

13 - استقبل الرئيس السيسي نيكولاي باتروشيف سكرتير مجلس الأمن الروسي، مؤكدًا اعتزاز مصر حكومة وشعبًا بالروابط الوثيقة التي تجمعها بروسيا، وحرصها على مواصلة تعزيزها على مختلف الأصعدة خلال الفترة المقبلة في إطار الشراكة الإستراتيجية بين البلدين.

14 - وزار الرئيس السيسي المملكة الأردنية، حيث التقى خلالها عاهل المملكة الأردنية الهاشمية الملك عبد الله الثاني، وشهدت الزيارة قمة بين الزعيمين بحثت سبل تعزيز العلاقات المصرية- الأردنية المتميزة ودفعها قدما في مختلف المجالات.

كما تناولت مباحثات الرئيس السيسي والملك عبد الله الثاني تطورات الأوضاع والقضايا الإقليمية، وعلى رأسها الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، فضلًا عن بحث الجهود الرامية للتوصل لتسويات سياسية للأزمات القائمة، بما يُساهم في استعادة الأمن والاستقرار لشعوب المنطقة.

نشاط رئاسي داخلي مكثف
كما شهد شهر يناير الماضي نشاطا رئاسيا داخليا مكثفا، حيث عقد الرئيس عبد الفتاح السيسي عديدا من الاجتماعات مع رئيس الحكومة ولفيف من الوزراء وكبار المسئولين، فضلا عن بعض الافتتاحات والجولات الميدانية، وجاءت أبرز تكليفات الرئيس السيسي:

1- مواصلة ما تم إنجازه خلال عام 2018 في مجال توصيل الغاز الطبيعي للوحدات السكنية المنزلية والمدن الجديدة.

2- تسهيل وصول الخدمة للمواطنين في جميع أنحاء الجمهورية والتيسير عليهم، والتوسع في توصيل الغاز للمنازل وخاصة في محافظات الصعيد والمناطق ذات الكثافة السكانية المرتفعة.

3- سرعة الانتهاء من مشروعات التكرير والتكسير الهيدروجيني، بهدف تقليل الفجوة بين الاستيراد والاستهلاك وتوفير المنتجات البترولية من خلال معامل التكرير المحلية، وكذا إضافة مشروعات جديدة للتكرير ووحدات إنتاجية في عدد من المحافظات وخاصة في المدن الجديدة، وتعظيم القيمة المضافة للخامات البترولية لتلبية احتياجات السوق المحلي وتصدير الفائض لتوفير العملات الأجنبية.

4- مواصلة العمل في أنشطة البحث والاستكشاف، وتوسيع رقعة مناطق الاستكشافات الجديدة، وذلك في إطار جهود الدولة لتحقيق الاستفادة الاقتصادية المثلى لموارد مصر من الثروة البترولية.

5- استمرار الجهود للنهوض بقطاع التعليم العالي والارتقاء بالمستوى الأكاديمي للجامعات والمعاهد المصرية، نظرًا لدورها المحوري في عملية بناء الإنسان المصري، وصقل جيل للمستقبل من الكوادر الشابة اتساقًا مع ما تصبو إليه الدولة من تحقيق التنمية الشاملة، وذلك وفق أعلى المعايير الدولية في إنشاء الجامعات الجديدة وتطبيق أحدث المناهج التعليمية، بالتوازي مع العمل على تطوير وتحسين الأداء العلمي للجامعات القائمة من خلال التقييم المستمر لجودة العملية التعليمية.

6- المراجعة الشاملة لأولويات البحث العلمي في مصر في إطار رؤية الدولة للتنمية المستدامة، وربطه باحتياجات المجتمع للإسهام في حل التحديات القائمة، وكذلك صياغة خطط للتكيف مع التحديات الناتجة عن التكنولوجيا البازغة على سوق العمل.

7- الانتهاء من تنفيذ المشروعات الجديدة للطاقة الكهربائية ورفع كفاءة المشروعات القائمة، مع الالتزام بالبرنامج الزمني المحدد في هذا الخصوص، بما يضمن استيعاب زيادة الاستهلاك وتحسين الخدمة المقدمة للمواطنين في كافة أنحاء البلاد، لاسيما محافظات الصعيد والمناطق النائية، وذلك في ضوء ما يمثله قطاع الكهرباء من أهمية قصوى في تلبية احتياجات مصر التنموية وتوفير الطاقة للأجيال القادمة وتنويع مصادرها.

8- تنفيذ جميع المشروعات المتعلقة بقطاع الكهرباء وفقًا لأعلي المعايير الدولية في الجودة والتكنولوجيا، فضلًا عن المضي قدمًا في تنفيذ مشروعات الربط الكهربائي مع دول الجوار، خاصة في ضوء ما تحققه من مصالح متبادلة وحسن إدارة الطاقة الكهربائية لتعظيم الاستفادة منها على مدار العام سواء بالاستهلاك المحلي أو التصدير فيما بين الدول التي تتصل بشبكات الربط، بالإضافة إلى التوسع في المشروعات القومية لاستخدام مصادر الطاقة الجديدة والمتجددة.

9- تعزيز التنسيق بين محافظة الوادي الجديد والوزارات المعنية للنظر في إمكانية تنفيذ مقترحاتها وتلبية متطلباتها عقب دراستها بصورة متكاملة، مؤكدًا أن محافظة الوادي الجديد تعتبر إحدى المحافظات الواعدة بفرصها الاستثمارية المتنوعة، خاصة مع التطور الذي تشهده حاليًا شبكة الطرق القومية لربط المحافظات ببعضها البعض.

10- أهمية العمل على تنمية مسار الزراعة والإنتاج الحيواني بمحافظة الوادي الجديد في ضوء الميزة النسبية والتنافسية التي تتمتع بها في هذا الصدد، لا سيما من خلال التركيز على جودة إنتاج التمور، الأمر الذي سيحافظ بدوره على تراث المنطقة ويساعد في استغلال مقومات النجاح التي تتمتع بها.

11- إنشاء مجمع نموذجي مميكن بمحافظة الوادي الجديد يضم كافة المقرات الفرعية للأجهزة والمصالح الحكومية، وكذلك استمرار العمل على تقنين وتسوية التعديات على الأراضي بالمحافظة لضمان صون موارد الدولة، بالإضافة إلى دراسة التوسع في استخدام الطاقة الشمسية للقضاء على مشكلة الاستهلاك المفرط للمياه من الآبار الجوفية في عملية الزراعة، فضلًا عن دراسة سبل التحفيز للقضاء على ندرة الأطباء بالمحافظات النائية بشكلٍ عام والوادي الجديد على وجه الخصوص.

12- استيفاء كافة الدراسات الفنية والهندسية المطلوبة لتطوير منطقة المنتزه وما بها من قصور ومباني ومرافق، ورفع كفاءة الخدمات المقدمة واستعادة القيمة والوجه الحضاري لأحد أهم معالم الإسكندرية، وذلك لتصبح منطقة جذب للسائحين من مختلف دول العالم لتساهم في إعادة إحياء السياحة الشاطئية والتاريخية بالإسكندرية.

13- تحقيق تنمية سياحية مستدامة من خلال صياغة وتنفيذ إصلاحات هيكلية تهدف إلى رفع القدرة التنافسية لقطاع السياحة المصري، ومساهمته الإيجابية في أغلب الجوانب التنموية بالدولة، من خلال تعظيم الناتج المحلي الإجمالي وتنويع مصادر الدولة من العملة الصعبة وتوفير فرص العمل وتعزيز الاستثمارات.

14- الاستمرار في اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة للتنفيذ الناجح لبرنامج الإصلاح الاقتصادي، على النحو الذي يعزز التحسّن المضطرد في المؤشرات الاقتصادية والمالية، وخاصة معدلات التشغيل وتوفير فرص العمل، وخفض عجز الموازنة والدين العام، فضلًا عن زيادة معدلات النمو الاقتصادي وحجم الناتج المحلي الإجمالي، وتوفير موارد إضافية للدولة لتمكينها من المساهمة في رفع مستوى معيشة المواطنين وجودة حياتهم، فضلًا عن تخفيف الأعباء عن كأهل الفئات الأكثر احتياجًا في المجتمع.

15- أهمية تطوير العنصر البشري باعتباره العامل الحاسم في إنجاح جهود التطوير، وكذا تحديث وتطوير المقار الضريبية، وتوفير بيئة عمل ملائمة لتحفيز العاملين وتقديم خدمات مميزة للممولين، فضلًا عن تعظيم دور التكنولوجيا الحديثة في العمل الضريبي، بما يحقق سرعة الأداء وكفاءته. 

16- مواصلة الجهود المبذولة لإنهاء وفض المنازعات الضريبية، بما يسهم في ترسيخ جسور الثقة مع الممولين واستقرار مراكزهم الضريبية مع صون موارد الدولة لما فيه الصالح العام.

كما افتتح الرئيس السيسي مسجد الفتاح العليم وكاتدرائية ميلاد المسيح، في رسالة إلى العالم مفادها أن قوة مصر تكمن في وحدة نسيجها الوطني.

وافتتح الرئيس السيسي دورة اليوبيل الذهبي" لمعرض القاهرة الدولى للكتاب، والذي يعقد لأول مرة بمركز مصر للمعارض الدولية بالتجمع الخامس، احتفالا بمرور 50 عاما على انطلاقه.

وشهد الرئيس احتفالية عيد الشرطة الـ67، وأطلق الرئيس السيسي إشارة البدء لبوابة وزارة الداخلية على شبكة المعلومات الدولية (الإنترنت)، والتطبيق الإلكتروني على الهواتف المحمولة الذكية للأخبار والخدمات الأمنية. 

وتفقد الرئيس السيسي عددا من المواقع الإنشائية بالعاصمة الإدارية الجديدة تضمنت مدينة الفنون والثقافة، بما فيها دار الأوبرا الجديدة، حيث اطلع على الموقف التنفيذي لتلك المشروعات، واستمع لشرح حول تطورات العمل الجاري بها من القائمين على التنفيذ.


وشهد الرئيس السيسي احتفالية مبادرة (نور حياة) للعلاج المبكر ومكافحة أمراض ضعف وفقدان الإبصار، والتي ينفذها صندوق (تحيا مصر) في جميع محافظات الجمهورية.
هذا الخبر منقول من : موقع فيتو










شارك بتعليقك
فيسبوك ()
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.