البحث

تذكار نياحة القديس العظيم الارشيدياكون حبيب جرجس

منذ 2 شهر
August 21, 2019, 3:59 pm
تذكار نياحة القديس العظيم الارشيدياكون حبيب جرجس

 تذكار نياحة القديس العظيم الارشيدياكون حبيب جرجس


 نياحة القديس الارشيدياكون حبيب جرجس
وفيه ايضا تعيد الكنيسة بنياحة القديس الارشيدياكون حبيب جرجس ( اعترف المجمع المقدس بقداسته فى جلسة ‏‏20 يونيو سنة 2016 م ) ولد حبيب جرجس بمدينة القاهرة سنة 1876 م من اسرة تقية مباركة واتم دراسته ‏فى مدرسة الاقباط الثانوية بالازبكية والملحقة بالدار البطريركية وذلك سنة 1892 م وعاش حياته كلها متبتلا ‏مكرسا ومتفرغا للدراسة والتعليم . التحق بالكلية الاكليريكية حينما افتتحها البابا كيرلس الخامس سنة 1893 م ‏وكان اول طالب يدخلها واول خريجيها سنة 1898 م وكان قد عين مدرسا للدين بها فى السنة النهائية لدراسته ‏وذلك بسبب غزارة علمه وتقواه ففى اثناء دراسته عكف على القراءة الكثيرة فى مكتبة البطريركية وقرأ اكثر مافيها ‏من مخطوطات ومطبوعات كما كان يتردد ويتتلمذ على الايغومانس فيلوثاوس ابراهيم رئيس الكنيسة المرقسية الكبرى ‏بالازبكية اشهر واعظ فى عصره فى الكنيسة القبطية ونهل من علمه الغزير . ‏
لما رأى البابا كيرلس الخامس علمه وتقواه ومقدرته على الوعظ عينه شماسا خاصا له . ‏
وفى سنة 1918 م عينه مديرا للكلية الاكليريكية ووفر له كل الامكانيات اللازمة ومنذ ذلك الحين كرس كل طاقاته ‏ووقته لخدمة الاكليريكية فكان يعلم ويؤلف ويختار الاساتذة الصالحين للتدريس ويدبر المال اللازم لها . ووضع ‏المناهج وارتقى بمستوى الطلاب. اسس مدارس الاحد ووضع لها المناهج اللازمة والف الكثير من الكتب الدينية كما ‏اسس مجلة شهرية هى مجلة الكرمة وكان يكتب فيها هو وصفوة من اساتذة الاكليريكية والخدام المثقفين . لم يكن ‏حبيب جرجس مجرد مدير للكلية الاكليريكية انما هو بحق باعث للنهضة الكنسية فى العصر الحديث كانت تعاليمه ‏سواء فى كتبه او مواعظه ليست مجرد كلام نظرى انما عاش هذه الكلمات وطبقها فى حياته. وبعد ان خدم ‏الارشيدياكون حبيب جرجس الكنيسة 55 سنة خدمة باذلة مضحية مرض قليلا وتنيح فى 21 أغسطس سنة ‏‏1951 م الموافق 15 مسرى 1667 للشهداء. 
بركة صلواته فلتكن معنا ولربنا المجد دائما ابديا امين .‏

هذا ومازال كتاب السنكسار مفتوحا ولم يتم عمل نهاية له

منقول

















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



جون المصرى و;كشف حقيقة محمد على بعد حوار البى بى سى

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.