البحث

تابعنا على

العودة الى الرئيسية

المخطط الحقيقى لاسقاط الكنيسة القبطية

منذ 2 شهر
August 3, 2018, 5:26 pm
المخطط الحقيقى لاسقاط الكنيسة القبطية

مواضيع عامه

بقلم سامى زقزوق

المخطط الحقيقى لاسقاط الكنيسة القبطية

بستغرب من الناس اللى بتساوى بين الطوائف الوافده والغريبه عن التعاليم المسيحيه بالكنيسه القبطيه الارثوذكسيه وتضعها على قدم المساواه وبتحاول اتهام كنيستنا بانها كنيسه متعصبه بترفض الاخر ونسوا وتناسوا ان هذه الطوائف هى من بداءت الهجوم على كنيستنا واحتقرت قديسيها وتعاليمها وطقوسها بل ولعب على وتر الفقر المالى ووظفته لصالحها لتنشيط طائفتها بجذب ابناء الكنيسه عن طريق الهدايا الثمينه والمؤاتمرات الترفهييه والصيفيه زهيده الثمن وبعد ان يتمكنوا من جذب ابناء الكنيسه تبدا المرحله الثانيه وهو التشكيك فى العقائد والايمان المسلم لنا مره من القديسين ويبدا تسخير ايات الكتاب المقدس ولوى عنق الحقائق لخدمه اغراضهم ومع مرور الايام يبدا شبابنا فى مقاطعه كنيسته وتركها نهائيا ولا مانع من ان يتزوج فى طائفته الجديد ويعمد اولاده بها وجيل وراء جيل يتناسى المذبح والكهنوت والاسرار وكل وسائط النعمه التى تساعد الانسان على الاحتفاظ بخلاصه والنتيجه هو الموت الابدى لان لاخلاص بدون معموديه ،، و توبه واعتراف ،، وافخارستيا ،، وكهنوت يخدم كل هذه النعم وطبعا مقولتهم الشهيره التى يتلاعبون بها على البسطاء وانصاف المتعلمين هو اننا كلنا واحد فى المسيح باساليب خداع وطرق مالتؤه وعندما تحذر كنيستنا من مخاطر اللاطائفيه كنوع من المحافظه على ابنائها والمؤتمنه عليهم يتشنجون على منابرهم وغرفهم المغلقه بان الكنيسه القبطيه بتحاربهم ومتعصبه ودمويه وليس بها محبه وبتعمل عكس ما كان يعمله المسيح بانه بيجمع الخراف والحقيقه بستغرب هل الام التى تحافظ على اولادها هى ام دمويه متسلطه اما هى ام حنونه تخشى عليهم من موت ابدى محقق ثم دعونا نتسائل وبهذا التسائل سنكشف زيف هذه الطوائف ومخططها للنيل منها لماذا لا تذهب هذه الطوائف لتوصل رساله المسيح الى الملحدين او الغير مسيحيين فهم اولى بمعرفه المسيح !!!! ولماذ هذه الطوائف تركز على توصيل رساله المسيح كما يدعون الى ابناء الكنيسه الارثوذكسيه الذين يؤمنون فعلا بحقيقه المسيح بلاهوته وناسوته وموته وقيامته هذا هو حال الطوائف مع الكنيسه القبطيه الارثوذكسيه وبرغم من كل هذا تعلمنا الكنيسه ان نحب الكل ونصلى من اجل الكل ونقبل الكل والاكثر من ذلك هو ما يسعى اليه ابينا الطوباوى الطاهر قداسه البابا تواضروس من اجل وحده الكنيسه لتكون كنيسه وحده واحده جامعه رسوليه كما كانت قبل مجمع خلقدونيه وهذا ان دل فهو يدل على ان الكراهيه والتعصب ليس له وجود فى اجنده كنيستنا القبطيه الارثوذكسيه اطلاقا بل هو عمليه تشويه منظمه لاسقاط الكنيسه القبطيه الارثوذكسيه ولكنهم ناسوا انها محميه بوعد الهى وهو ان ابواب الجحيم لن تقوى عليه








موضوعات مثبتة
شارك بتعليقك
فيسبوك ()
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.