موقع صوت المسيحي الحر

العودة الى الرئيسية

الراهب باخوم المقاري يعلن أسباب تأخر غلق صفحته على الفيسبوك

منذ 1 اسابيع August 10, 2018, 11:35 am



الراهب باخوم المقاري يعلن أسباب تأخر غلق صفحته على الفيسبوك

 

أعلن الراهب الأب باخوم المقاري اليوم الجمعة إغلاق صفحته على الفيسبوك تنفيذا لقرار المجمع المقدس للكنيسة القبطية الأرثوذكسية وجاء في بيان له:

أخواتي وإخوتي الأحباء الصديقات والأصدقاء المتابعات والمتابعين لهذه الصفحة المباركة أشكركم جميعًا علي تعزياتكم لحقارتي - ولو أنني تأخرت كثيرًا - في إنتقال أبي المحبوب الأسقف الجليل جزيل الإكرام والاحترام القديس الشهيد العظيم الخمسون الأنبا إبيفانيوس أب ورئيس دير القديس العظيم أنبا مقار الكبير.

أشكر كل من قدم تعزياته لي علي هذه الصفحة أو علي الخاص أو هاتفيًا كما أقدم اعتذاري وأسفي الشديد أولًا لأعضاء لجنة الرهبنة وشئون الأديرة بالمجمع المقدس الموقرة برئاسة قداسة البابا المحبوب البابا تاوضروس الثاني حفظه الله وأعانه الرب بسبب تأخري في إغلاق حسابي علي الفيس بوك لهذه الصفحة التي كنت أود أن أكون أول من يغلقها ولكن بغرض جمع أقصي معلومات عن أبي القديس الشهيد العظيم الخمسون الأنبا إبيفانيوس مع ملاحظة أنني نزلت صورة قرار لجنة الرهبنة وشئون الأديرة بالمجمع المقدس هنا يوم 2018.8.2م وبعدها نزلت بعض بوستات عن الشهيد يوم 2018.8.3م أي اليوم الثاني ومن بعدها لم أنزل إي بوست حتي هذه اللحظة وسبب أخر لتأخري في الانتهاء من جمع المعلومات هو ظروفي الصحية مما دفع بعض الأخوات الصديقات والإخوة الأصدقاء لمساعدتي في هذا العمل المبارك فلهم مني جزيل الشكر والاحترام جازاهم الله خيرًا ولهم الفضل في أنني أسرع في إغلاق حسابي علي هذه الصفحة اليوم وسوف أتركها حتى نهاية اليوم حتى يصل شكري وتقديري ووفائي واعتذاري للجميع.

كما أقدم اعتذاري لكل من أخذتهم الغيرة على سرعة تنفيذ قرار لجنة الرهبنة وشئون الأديرة بالمجمع المقدس بخصوص تأخري في غلق حسابي لهذه الصفحة وعاتبوني بسبب هذا التأخير قلت لأحدهم هنا في هذه الصفحة تعليقًا على القرار قلت له علي السبب في ذلك فقبل واعتذر لي مشكورًا ولم أرد علي أخر وأختين أرسلوا لي عل الخاص وأشرت لهن بالرجوع إلي الصفحة وقراءة السبب الذي أشرت فيه لأحدهم على السبب تحت القرار ولأني لاحظت أنهم لا يقرأون أو يتابعون هذه الصفحة نهائيًا ولكن كان اهتمامهم الأساسي هو تنفيذ القرار فقط لا غير وملاحظتهم أنني تأخرت فقط في تلبية تنفيذ القرار فقط ولم يلاحظوا أن فيه مُهلة شهر وأنا لم أتجاوز هذا الشهر ولم يعرفوا سبب تأخيري في ذلك مع أنني كنت أود أن أكون أول المنفذين رسميًا للقرار، لا يُحسب عليهم شيئًا، أرجو منهم جميعًا أن يقبلوا اعتذاري ويسامحوني علي هذا التأخير والتمس منهم الصلاة لأجل ضعفي والرب يباركهم جميعًا.

شكرًا لكم جميعًا على محبتكم وتعزياتكم وصبركم وكل عام وجميعكم بخير بمناسبة صوم السيدة العذراء القديسة مريم وبركة صومها المقدس تكون معكم ومعنا جميعًا.

اقبلوا محبتي في الرب يسوع المسيح.


هذا الخبر منقول من : البوابه نيوز







موضوعات مثبته
كن أول من يعلق علي الخبر
كتب بواسطة Mora
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.