البحث

اعتقاله وسجنه خادما علمانيا وخرج بعدها ليكون كاهنا كارزا ابونا عبد المسيح بسيط وماقاله الضابط له ابقى قابلنى بإيحاء أنه سيسجن حتى يموت أو أنهم سيعذبونه

منذ 4 شهر
July 19, 2019, 9:24 am
اعتقاله وسجنه خادما علمانيا وخرج بعدها ليكون كاهنا كارزا ابونا عبد المسيح بسيط وماقاله الضابط له ابقى قابلنى بإيحاء أنه سيسجن حتى يموت أو أنهم سيعذبونه

 

 

 اعتقاله وسجنه خادما علمانيا وخرج بعدها ليكون كاهنا كارزا ابونا عبد المسيح بسيط وماقاله الضابط له ابقى قابلنى بإيحاء أنه سيسجن حتى يموت أو أنهم سيعذبونه

 

تم اعتقاله وسجنه خادما علمانيا وخرج بعدها ليكون كاهنا كارزا 😍#ابونا_عبد_المسيح_بسيط 😍وماقاله الضابط له ابقى قابلنى بإيحاء أنه سيسجن حتى يموت أو أنهم سيعذبونه 😔

 

 

وفى 5 سبتمبر 1981 م كان عبد المسيح بسيط يغط فى نوم عميق برغم معرفته بأنه سيتم القبض عليه إلا أن السلام الإلهى الداخلى كان يملأ قلبه وفى الساعة الخامسة من فجراً إستيقظ على طرقات شديدة على الباب وفتح الباب فإندفع صفين من العساكر لتحتل الشقة من باب حجرة نومه حتى باب الشقة وكان يقودهم أثنين من ضباط أمن الدولة وفالوا له : " نريدك لمدة ساعتين وسترجع" فإستأذنهم لأخذ الأنجيل وتغيير ملابسة ليلبس لبس الخروجوذهب معهم ليركب البوكس (عربة الشرطة التى ينقل فيها المجرمين الذين يتم القبض عليهم ليلاً أو فى الفجر " ولكن كما يعرف القارئ لم تكن المدة ساعتين التى سجن فيها عبد المسيح ولكنها لقد إمتدت الساعتين حتى أصبحوا عشر شهور ونصف فى السجن بدون تهمة ،😔

وسارت عربية البوليس ومن خلفها عربية أمن مركزى للحراسة وسلمت عبد المسيح لقسم أول شبرا الخيمة حيث وضع فى التخشيبة (زنزانه بالقسم يوضع بها المجرمين فى صورة مؤقنة) بها شيوعى وتبادل معه أطراف الحديث وعرف منه أن البوليس يقبض على الأشخاص التى كانت تحدث شغب أثناء خطاب الرئيس " فقال عبد المسيح له : " أنا مدرس أنجليزى وفى نفس الوقت خادم فى الكنيسة وليس لى فى الشغب؟!!"

وبعد مدة رحلوه فى عربه إتجهت فى البداية إلى مسطرد فقال فى نفسه : " هذا طريق سجن ابو زعبل ، أكيد سأسجن به" ولكن إتجهت العربه ناحية سريافوس فقال حينئذ : " أنا رايح ورا الشمس" ولكن توجهت العربه إلى سجن المرج فدخل غلى حجرة التفتيش وأخذوا ألشياء التى كانت مع فى الأمانات وإحتفظ بالإنجيل ولم يهينوه فإحساس المتعاملين معه أنه لم يفعل شيئاً بل كما هو معروف أخذوه كماله عدد لتحقيق موازنه وعندما رأى بعض الأساقفة والكهنة شعر بالأمان .

وكانت الزنزانة طولها 2 متر وعرض متر وبها ثلاثة

وعندما نادى الضابط على أسمه بنبره فيها اتهديد ، وقال له : " أنت بقى عبد المسيح بسيط بتاع الإنجليزى فى طوخ الثانوية؟ " فقال : "نعم" ثم أستطرد قائلاً : " إبقى قابلنى ؟ " بإيحاء أنه سيسجن حتى يموت أو أنهم سيعذبونه . إلخ

كان أحد الضباط الكبار بيقول لنا

صلوا كمان وكمان علشان ربنا يا يعدلها يا يشوف له حل ⁦⁦❤️🌹

وأرسلوه للزنزانة رقم 2 بالعنبر حرف T وهو بداخل عنبر أو مبنى التجربة وكان يشاركه فى الزنزانه الدكتور عادل وهبة مكرس لخدمة خلاص النفوس ، وبدأت أسقفية الخدمات فى إرسال أناجيل وأجبيات للصلاة ، ووضع الأاساقفة نظام للصلاة وعمل دراسات فى الكتاب المقدس⁦❤️⁩ كان يلقيها علينا #الأنبا_بيمن ⁦❤️⁩ وكان

#ابونا_إبراهيم_عبده ⁦❤️⁩مختص بالترانيم ويقرأ القمص 
#أبونا_يوسف_أسعد ⁦❤️⁩ قسمة الإبن الوحيد والتى مطلعها " أيها الإله الوحيد الذى أحبنا" وهكذا تحول السجن إلى ملكوت والقضبان الحديدية إلى سلام لم يعهدوه من قبل 😍🌹

وحلم أحد المسجونين العلمانيين أن البابا كيرلس ظهر له فى حلم وقال له خلاص ورأى نفس الرؤيا أبونا يوسف اسعد وتأكدنا أن هناك حلاً إلهياً يعجز عنه البشر

وفى يوم 5 أكتوبر قالوا للمساجين من ألاباء الأساقفة والكهنة والعلمانيين الخدام أن الأنبا صموئيل أسقف الخدمات سوف يأتى بعد إنتهاء العرض العسكرى يوم 6 أكتوبر للغذاء معهم فكانت هناك أوامر مشدده لتنظيف العنابر وزنازين السجن وسمحوا لهم بالإستحماام فى دورة المياة وأستعدوا للغذاء مع الأنبا صموئيل ومن سيأتى معه من القادة ومأمور السجن .❤️

وفى اليوم التالى الموافق 6 أكتوبر مرت فوق السجن طيارة واحدة ذهبت ولم ترجع ، ولاحظوا حركة غير معتادة فى السجن فقد لبس جمسع الضباط اللبس الميرى حتى الطبيب وكان القلق واضحا على وجوههم بأن هناك أمراً خطيراً حدث وعندما سألوا قالوا لهم : " أن زيارة 
#الأنبا_صموئيل ألغيت " ولم يوضحوا السبب !!

وفى يوم 7 أكتوبر كان هو اليوم المحدد لزيارة أهالى المسجونين ولكنه ألغى بسبب مقتل الرئيس السادات وكان إحساس الجميع أن هذا هو مصير الذى يمد يده للكنيسة التى يرأسها المسيح ولم يكن هذا هو إحساس الآباء الإكليروس والمسيحيين ولكنه كان أيضاً إحساس ضباطالسجن

وفى يوم 16 أكتوبر نقلوا جميع المسجونيين إلى سجن وادى النطرون ووضعوهم كلهم فى عنبر واحد وبدأوا يتعرفون على بعضهم البعض وقرأوا الصحف القديمة والجديدة ، وهناك قال لهم أحد الضباط الكبار فى الرتبة: " صلوا كمان وكمان علشان ربنا يا يعدلها يايشوف له حل "

ثم رجعوا كل المساجين مرة أخرى للمرج ولكن فى عنابر ومن الظاهر أنها أعدت لهم وبها سراير نظيفة ، وإستمروا فى الصلاة وعمل جلسات سمر ، وكان أبونا إبراهيم عبده و
#أبونا_لوقا_سيداروس يلعبون الطاولة وألأساقفة يعملون مناظرات حول العلامة أوريجانوس وكان البعض مؤيد والآخر معارض وكان السجن فيما يبدوا كمؤتمر من المؤتمرات الروحية المسيحية التى تعدها الكنائس ، وأقاموا صلاة عيد الميلاد وفى عيد الختان رشح المتنيح ألأنبا بيمن أستاذ اللغة الإنجليزية الأستاذ عبد المسيح بسيط أبو الخير ليرسم شماساً (أوغنسطس) كما تم ترشيح الدكتور نبيل شماساً أبصلتس وقام #الأنبا_تادرس ⁦ ❤️⁩ أسقف بورسعيد برسامته وبعدها كان يقول عنه : " أبنى الذى ولدته فى قيودى"

دخل عبد المسيح بسيط علمانيا وكان أستاذ للغة الإنجليزية وخرج شماساً ثم رسم قساً بعد ذلك ثم رقى قمصاً وقال القمص عبد المسيح عن أيام السجن : " لقد كنت علمانياً فى وسط خيره الأساقفه والكهنة شهور لم ينفصل عنهم شئ وذكر تعبير جميل فيقول عشت فى قلب الكنيسة وعرف ما يسعد الكنيسة وما يبكيها " 🌹😍

وعن رسامته فيقول : " كسبت ثقة 8 أساقفه رشحوه للكهنوت وكان الأنبا مرقس أب إعترافه وعندما فكر قداسة 
#البابا_شنودة_الثالث 😍❤️⁩ فى ترشيح شخص لرسامته على مسطرد فطلب من #الأنبا_مرقس

ومن #الأنبا_أغاثون أسقف الإسماعيلية والمشرف على عيد العذراء ترشيح هذا الشخص رشحوه ولكن تم تأجيل الرسامة سنين وكان السبب الذى قيل هو الظروف الأمنية فقد تم ترشيحه فى 1983م وتمت سيامته بيد قاسة البابا شنودة الثالث فى 15/12/1985م ❤️

كنيسة قبطية مجاهدة وعظيمة نفتخر بها على مر الزمان 😍❤️❤️


















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



جون المصرى و;كشف حقيقة محمد على بعد حوار البى بى سى

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.